سلطات مليلية تسحب امتياز العبور من المغاربة المنتمين للإقاليم المحيطة بالثغر المحتل

ناظورتوداي :

نشرت السلطات الأمنية بمدينة مليلية المحتلة مختلف القوات العمومية، رافعة بذلك درجة التأهب الأمني إلى الدرجة الرابعة، استعدادا لمواجهة أخطار إرهابية غيرمستبعدة، تهددها ـ حسب استخباراتها ـ من عناصر إرهابية متربصة بها من داخل إقليم الناظور .

وعلم لدينا من مصادر مقربة أن مختلف الأجهزة الأمنية، وفي أفق الأجواء الاحتفالية برأس السنة الميلادية الجديدة، أعدت عناصرها للطوارئ بتزويدها بكل متطلبات المواجهة والتدخل الضارب .

ومن بين آليات التحركات الاستباقية، أن السلطات المحلية بمليلية، أدخلت تعديلات علىقوانينها المتعلقة بعبور السكان المنتمين لإقليم الناظور إلى مليلية، تمنع الراجلين منهممن الدخول ابتداء من الساعة السادسة والنصف مساء، بعدما كانت الاتفاقية المبرمة بينإسبانيا والمغرب، تمدد إمكانية دخولهم إلى حدود الثامنة والنصف ليلا، دون المبيتبالمدينة، مع السماح بالدخول للذين يدلون بجوازات سفر تحمل تأشيرات .

وقالت مصادر مسؤولة إسبانية إن السلطات المحلية تستند في تنفيذ هذه الإجراءات إلىمضامين تقارير استخباراتية مغربية توصلت بها، تنبه إلى مطلب العمل على سد ثغراتأمنية بالمعابر مع المغرب بكل من مليلية وسبتة .