سلفي يتهم لشكر والإشتراكيين بـالكفر

نـاظورتوداي : 

اعتبر سلفي، يروج أنه من أتباع محمد المغراوي، رمز السلفية التقليدية بالمغرب،الكاتب الأول لحزب “الإتحاد الإشتراكي “كافرا ومرتدا وزنديقا عليه لعنة الله والملائكة” لدعوته مساواة المرأة بالرجل في الإرث.
 
واتهم السلفي، على شريط فيديو بثه موقع “يوتوب” وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية احمد التوفيق وعلماء المجلس العلمي الرابطة المحمدية بمحاربة الإسلام بواسطة ما أسماه بـ”الإسلام الأمريكي”.
 
 وتوجه السلفي كمن يخاطب أتباعه قائلا:” هل تنتظرون المؤسسة الدينية ان تتحرك إنهم يريدون مؤسسة دينية على شاكلة الأزهر وعلي جمعة إسلام علماني أمريكي”. واعتبر السلفي المفكران عبد الله العروي ومحمد عابد الجابري مجرد كافرين، فيما وصف الناشط أحمد عصيد بـ”الخنزير”.
 
وكان الكاتب الاول لحزب “الإتحاد الإشتراكي ادريس لشكر قد طالب لشكر، وهو يتحدث في افتتاح أشغال المؤتمر السابع للتنظيم النسائي عقد يوم الجمعة 20 دجنبر في الرباط، في بادرة غير مسبوقة، بفتح نقاش بشأن المساواة في الإرث، وهو المطلب الذي تتبناه المنظمات النسائية ذات التوجه اليساري، ويلقى معارضة شديدة، من قبل التيار المحافظ في المجتمع.
 
وقال لشكر: “لا بد من فتح حوار جاد حول مطلب النساء بخصوص المساواة في الإرث”، كما طالب بإلغاء جميع القوانين التمييزية ضد المرأة، مشيرا إلى أنه حان الوقت «لتجريم تعدد الزوجات بمنعه من مدونة (قانون) الأسرة، وتجريم تزويج القاصرات، وجميع أشكال العنف ضد النساء».
 
ووجه لشكر انتقادات لحكومة ابن كيران و”المد الظلامي الذي يقوده الحزب الأغلبي»، في إشارة لحزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية متزعم الائتلاف الحكومي، وقال إنه “بعد حصولنا على المكتسبات الدستورية، نعاني اليوم مع هذه الحكومة من التراجعات”.
 
وخاطب نساء حزبه قائلا: «سنعاهدكن على أن نظل إلى جانب المرأة المغربية، لإقرار سياسة عمومية لحماية حقوقها ومكتسباتها السياسية والاجتماعية”.