سلوان : نجـاة شـابة من موت محقق إثـر تعمدها الوقوع من علو 7 أمتار بهدف الإنتحار

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
نجت شـابة في العشـرينات من عمرها من موت محقق ، بعد فشـل محـاولة إنتحارها والإلقـاء بجسمها من عـلو 7 أمتـار وسط واد شـبة جـاف عـلى مقـربة من الـمدار الطرقي الرابط بـين صـوناصيد و مدينة سـلوان ، وذلك مسـاء يوم الأربعاء 30 مـاي الجـاري .
 
تفـاصيل الحادثة حسب ما أكدته مصادر جيدة الإطلاع في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، تعود إلى السـاعة السـابعة من مسـاء أمس الأربعـاء ، حيث تفاجئ سـكان حي السعادة ببلدية سـلوان ، بوجود فـتاة فوق جرف يطل على  “واد سـلوان “  إنتابتها حـالة هستيريـا دفعتها إلى الإقدام على وضع حد لحياتها عن طـريق الإنتحار .
 
وأردفت ذات المصـادر  ، أن المذكورة و التي لم تكن بمعيتها وثـائق ثبوتية ، قـفزت من علـو يبلغ 7 أمتـار لـتقع وسـط الميـاه ، وهو مـا أفـشل محـاولتها في الإنتحار خـاصة و أن الطريقة التي إعتمدتها تؤكد نيتها في الوقوع على الصـخور المحيطة بـذات المسلك المائي المخترق لبلدية سـلوان .
 
وقد أصيبت الشـابة موضوع الحديث بجروح متفاوتة الخطورة نقلت على إثـرها إلى المستشفى الحسني لتلقي العلاجات اللازمـة ، وأوضحت ذات المصادر أن مواطنا تطوع لإسعاف الضحية قـبل وصول سـيارة الإسعاف وإحـالتها على قـسـم العناية المركزة حيث تتلقى العلاجات الضرورية .
 
وفور توصلهم بوشاية في الامـر من لدن المواطنين ، هـرعت عنـاصر من مركز الدرك الملكي بـسلوان و مسؤول السلطة المحلية بـالمدينة إلى موقع الحادث ، من أجل فتح تحقيق في الموضوع لكـشف ملابسته و دوافعه الأسـاسية .
 
ولـم تتمكن ” ناظورتوداي ” إلى غاية كتابة هذه السطور ، من الحصـول على معطيـات تهم الحـالة النفسية للضحـية ، سيما و أنـها دخلت في حـالة غيبوبة لم تمكن المحققين حـتى من التعرف على هويتها .