سمية بنخلدون تؤكد خَبَرَ طلاقها وتشتكي سُلوك حميد شباط وتتأسف عن انحطاط الخطاب السياسي

نـاظورتوداي :

بعد مرور زهاء أسبوع من ذيوع خبر طلاق سمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، خرجت المعنية بالأمر عن صمتها لتؤكد الخبر الذي طالته تأويلات كثيرة، منها كون زميلها في الحزب والحكومة، الحبيب الشوباني كان سبباً في انفصالها عن زوجها وأن قصة حب تجمعه بها قد تتكلل بزواج، كما ذهبت تأويلات أخرى بعيداً وتحدثت عن احتمال مغادرة بنخلدون لمنصبها الوزاري خلال التعديل الحكومي المرتقب.

سمية بنخلدون نشرت قبل تدوينة على صفحتها بموقع فيسبوك” تؤكد فيه انه لا علاقة لأي طرف ثالث بموضوع طلاقها، مشتكية التصريحات الأخيرة للأمين اتلعام لحزب الاستقلال، حميد شباط، واتهمته بالإفك والزور وقالت:” خلافا للحقيقة، وفي انتهاك سافر لأخلاق الاسلام وتقاليد الشعب المغربي العريقة في احترام حرمات الأسر والحياة الخاصة للأفراد، خاض السيد حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال في موضوع انفصالي عن طليقي، وشحن الموضوع بكثير من الإفك والزور وجعله موضوع خطاب يفترض انه سياسي يتوجه للمواطنين فيما يعنيهم ويعني الشأن العام”aben

تابعت القيادية في حزب العدالة والتنمية قائلة ” وبهذه المناسبة أؤكد أن انفصالي عن طليقي نتيجة طبيعية بعد تعذر استمرار الحياة الزوجية” موضحة أن هذا الموضوع معروف لدى أسرتها ولدى عائلة طليقها مند سنين” وقالت “إن أسباب طلاقي ذاتية تهمني وتهم طليقي فقط ولا علاقة لأي طرف ثالث في الموضوع خلافا للإدعاء المغرض” .

وختمت بنخلدون تدوينتها بنبرة الأسف قائلة “وبناء عليه، أعبر عن أسفي لما آل إليه الخطاب السياسي من انحطاط وانحدار لم يعد معه أي احترام ﻷي ضوابط أخلاقية أو أعراف مغربية أصيلة، تميز بين المجال العام والمجال الخاص.”.