سيدة فرنسية تُشهر إسلامها بمقر المجلس العلمي المحلي للناظور

ناظور توداي :

أعلنت سيدة في الخمسينات من عمرها تدعى ” آني فرنسوا مادلين ” من جنسية فرنسية الساكنة ببني اسعيد دار الكبداني إقليم الدريوش , إسلامها يوم أمس بمقر المجلس العلمي المحلي للناظور أمام السادة العدول ورئيس المجلس العلمي الذين لقناها الشهادتين في جو بهيج حضره عدد من الزائرين والزائرات وموظفي المجلس العلمي ومستخدميه وحفظة وحافظات للقرآن الكريم .

وكانت السيدة قد قدمت إلى الناظور من أجل مهمة شخصية رفقة أحد معارفها المقربين والذي يعود لهم الأثر الكبير في تعريفها بالإسلام من خلال حسن التعامل وإبراز محاسن الدين الإسلامي لها .

وبعد نطق المعنية بالأمر بالشهادتين اسمت نفسها ” زينب ” .

وهنأها الجميع بدخولها في دين الإسلام الذي ارتضته لنفسها واعتنقته عن طواعية واختيار لما رأت فيه من مستقبل لها وللعالم الحالي الذي يموج بالفتن والمشاكل ، لأنه دين أوحى به ربنا عز وجل إلى نبيه محمد r لتبليغه للأبيض والأسود والأحمر والأصفر .

وقد اقتنعت السيدة زينب بما عليه أهل المغرب من خلق نبيل وكرم وإحسان وتواد وأخوة ولذلك تحبذ الاستقرار بمنطقة الريف ببني سعيد اقليم الدريوش .