سيدة ووالدتها العجوز تشتكي بطش خالها الذي شردها و حرمها من زوجها

نـاظورتوداي : خالد الحجوي – عبد الله شكري 

مأساة حقيقية تلك التي تعيشها السيدة صفية بوغلالة و والدتها فاطمة بو شيب اللتان تقطنان بدوار ايت زيان بتمسمان التابعة ترابيا لإقليم الدريوش إثـر الاعتداءات المتكررة للمسمى محمد بوغلالة عليهما بالضرب و الجرح و التهديد بالتصفية الجسدية بصفة مستمرة لمدة تقارب ال 10 سنوات ، و الطرد من مسكنهما .
 
و بقلب مكلوم تقول صفية بان خالها محمد بوغلالة داوم منذ 10 سنوات على الاعتداء عليها ووالدتها و ترهيبهما مما تسبب لها في الهجرة الى مدينة الناظور للاشتغال كخادمة بيوت و هجرة بيت الزوجية و ذلك كله هربا من بطش خالها ، اذ اقدم مرارا على  تعنيفها جسديا و قدمت ضده العديد من الشكايات غير ان القضاء حكم لصالحه بالبراءة رغم انها ضمنت ملفها القضائي بشهادة طبية تثبت تعرضها للضرب و الجرح بل حتى السلطات الدركية لم تقم بواجبها اذ تبادر الى اطلاق سراحه كلما تقدمت ضده المعنية بشكاية مكتوبة.
 
و بعيون دامعة تسترسل صفية الحديث عن قصتها الاليمة هذه بالقول بان خالها ساهم بتشريدها عن بيت الزوجية و فقدت بذلك زوجها ، كما حرمت من نعمة الامومة بعد هجرانها لاطفالها الذين باتوا يعيشون عالة على الاخرين و يشتغلون في الاعمال الشاقة رغم صغر سنهم ، كما ان خالها تسبب ايضا في عجز والدتها بدنيا و فقدانها لحاسة السمع بسبب مرض الكري الذي داهما و معاناتها مع مرض القلب .
 
لذا تطالب صفية من السلطات الامنية و القضائية النظر في حالها و تخليصها هي و والدتها التي تحتاج الى الرعاية بعدما اصبحت عاجزة .
 
للاشارة فان المتهم حسب صفية دائما يحاول بافعاله الاجرامية هذه طرد اخته فاطمة من المنزل من اجل ان يفسح له المجال لبيعه ، و تبديد الاموال التي يتحصل عليها من وراء ذلك .