سيكوديل تشرك الفئة التلاميذية في حفل احياء رأس السنة الامازيغية

نـاظورتوداي : نجيم برحدون
 
في إطار الاحتفالات التي يعرفها الإقليم بمناسبة حلول السنة الامازيغية الجديدة 2962 ، نظم مركز التعاونيات الدراسية سيكوديل ، مساء الخميس بالمركب الثقافي لاكورنيش بالناظور ، أمسية فنية أحيتها مجموعة من الفرق التلاميذية بتقديم لوحات غنائية ومسرحية مستوحاة من التراث الريفي  ، بالاضافة الى مشاركات فعاليات فنية محلية .
 
وعـرف الحفل إلقاء كلمة افتتاحية ، تناولت فيها الجهة المنظمة أبرزت فيها أهم دلالات رأس السنة الامازيغية ، وما تكتسيه هذه المناسبة من أهمية لدى الشعوب الأمازيغية ، خـاصة ارتباطه بحدث انتصار الملك شيشونغ على الجيوش الفرعونية وبالتالي انتزاع حق ممارسة الشعائر والطقوس الخاصة بالسكان الاصليين لشمال افريقيا .
 
وذكر المشاركون في الحفل ، الحضور الغفير الذي حج الى قاعة المركب الثقافي ، بأهمية فاتح يناير الفلاحي ، كونه يعد محطة للتلاقي والاحتفال ضمن مناخ أمازيغي ، وفرصة لاستحضار البطولات التاريخية للأمازيغ و التشبث بواجب النضال والتضحية لأجل الحفاظ على الهوية الأمازيغية .
 
وقد تفاعل الجمهور خلال الأمسية الفنية ، مع مختلف فقراتها المقدمة ، حـيث أعربوا عن سعادة الاحتفال بمناسبة رأس السنة الامازيغية ، متمنين تحقيق المزيد من الحقوق التي حرم منها الأمازيغ في عقود سابقة .
 
وحـيى الحاضرون امازيغ ليبيا بمناسبة قضائهم على نظام الطاغية معمر القدافي ، ما فتح امام الهوية الامازيغية ببلادهم المزيد من الأفاق ، بعدما ظل الأمازيغ الليبيون ممنوعين من ممارسات طقوسهم وعاداتهم الثقافية لأزيد من خمسين سنة .