شاب مغربي يُتوج على عرش علوم الرياضيات في أمريكا

ناظورتوداي :

تألق الطالب المغربي سفيان بن الحسن العبادي، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، بحصوله على المرتبة الثالثة في مؤتمر الأبحاث الرياضية في نسخته 95، الذي تنظمه الجمعية الأمريكية لعلوم الرياضيات، والذي احتضنته مدينة san antonio بولاية تكساس، وذلك عن البحث بعنوان ” A Better Approximation for the nth Prime”، الذي أنجزه رفقة صديقه الأمريكي Colin Harrignton بتأطير من الدكتور .Mike Panahi.

وعن فكرة اختيار موضوع البحث، قال سفيان في حديث مع “اليوم24″:”طالما كنتُ مهووسا بجمالية الأعداد الأولية والأسرار التي جعل الله فيها، حيث عجز علماء الرياضيات على مر التاريخ أن يتوصلوا إلى خوارزمية ثابتة تحددها، فخضت في مجال هذه النظرية، وتخصصت في مبرهنة الأعداد الأولية، التي هي نتيجة تهم كثافة توزيعها”، يشرح عبادي، وأضاف:”بعد جهد وعمل كبيرين، فتح الله علي بعمل قدمته كبحث فنِلتُ به المركز الثالث من بين 35 مشاركة”.

وشرح الطالب المغربي، أن علماء الرياضيات توصلوا إلى مبرهنة لتوزيع الأعداد الأولية فكان أدقهم gauss, legendre و ;cipolla حيث كان عمل هذا الأخير هو الأقرب لمنحنى توزيع الأعداد الأولية، “عملتُ جاهدا لتقليص نسبة الخطأ بين المنحنين والحصول على منحنى يكون أقرب من سابقيه لمنحنى توزيع الأعداد الأولية، وبتيسير من الله توصلت إلى نتيجة مبهرة لكنها تقتصر على مجال معين آمِلا أن أطورها في المجال كله، حيث سيكون هذا هو البحث المقبل لمؤتمر غشت المقبل”، يقول سفيان.

ولم يخف سفيان بن الحسن العبادي، أن المنافسة للحصول على المراتب الثلاث الأولى كانت صعبة جدا، بحكم أن المشاركة كانت مفتوحة أمام كل طلبة سلك الإجازة والماستر من أرقى الجامعات. وعن لحظة تتويجه قال عبادي:”أحسستُ بفرحة عارمة، خصوصا وأنا أمثل الوالدين اللذين هما منبع الرضى وأصدقائي مصدر المحبة.. وصراحة لا أرى نفسي فخرا أن أمثل المغرب بحكم أنني طالب جد عاد مقارنة بالعقول التي يكتسبها معظم الشباب المغاربة الذين يعانون في جامعاتنا”. وأيضا كان هذا الإنجاز مصدر ثقة حيثُ خوّل له المشاركة في التظاهرة المقبلة، التي ستحتضنها العاصمة واشنطن، في غشت المقبل.

وانتقل العبادي، ابن مدينة الدارالبيضاء، إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ ثلاث سنوات، بنية التحصيل العلمي متوجها إلى جامعة “ريتشلاند كوليج” كملحقة لجامعة شمال تكساس للتخصص في شعبة الرياضيات، حيث دامت على إقامته بمدينة دالاس المدة بحكم أن الجامعة توجد فيها.