شاحنة قمامة تقتل ناظوريا بدوسلدورف الالمانية و عائلته تطالب بالتحقيق

ناظور توداي :

لفظ المواطن المغربي عبد المالك الزيتوني المقيم بألمانيا بعد زوال الجمعة المنصرم، انفاسه تحت عجلات شاحنة من النوع الكبير بمدينة ديسلدورف الالمانية.

واثارت وفاة هدا المهاجر، الدي ينحدر من حي العراصي باقليم الناظور، و الذي التحق بالمانيا مند 3 سنوات، اكثر من علامة استفهام حسب تصريح خصت به عائلة الضحية اليوم 24، بحيث انه كان في طريقه للتخلص من القمامة بعد زوال الجمعة المنصرم ، ليفاجأ بشاحنة من النوع الكبير خاصة بنقل السلع تتجه نحوه وهي سائرة إلى الخلف بسرعة كبيرة، وهو ما أكده شهود عيان . واضافت العائلة ان وفاة ابنها، الذي حصل على تذكرة الطيران للقدوم الى المغرب هذا الاسبوع ، تستدعي فتح تحقيق موسع، بحيث يبدو انها ليست عادية، بالرغم من ايمانها بالقضاء والقدر، وهي اليوم تنتظر من السلطات المغربية وخاصة مصالح القنصلية بالمانيا مباشرة هدا التحقيق، والتعمق فيه لتحديد المسؤوليات وسبب الحادث.

وقد التحق عبد المالك 29 سنة بالديار الالمانية سنة 2011، بعد ان تزوج بفتاة تقطن بهدا البلد، واشتغل في محل تجاري ، وذلك بعد ان انهى دراسته الجامعية في المغرب