شباب أحياء الناظور يطالبون برحيل طارق يحيى و محاسبته

ناظور اليوم : 

طالب شباب ينتمون إلى مجموعة من الأحياء التابعة  ترابيا لبلدية الناظور برحيل الرئيس الحالي لمجلس المدينة السيد طارق يحيى , و بمحاسبته نضرا " لإخلاله بوعوده المقدمة , حسب ما جاء في الفصل الأول من الدستور المغربي الذي ينص على التشاركية و المحاسبة في المسؤولية" , حسب لغة الأرضية التأسيسة للتنظيم الفيسبوكي الجديد المسمى " حركة شباب أحياء الناظور يطالبون برحيل رئيس المجلس البلدي للناظور " .
 
الشباب الملتئمون داخل التنظيم الفايسبوكي الجديد  والمنحدرون من أحياء جانبية كبويزرزارن و براقة و إكوناف و أولاد بوطيب .., أبدوا في أرضيتهم التأسيسة أن مبادرتهم جاءت في إطار متابعتهم للشأن المحلي لمدينة الناظور , وفي ضل ما أسموه "الفشل الذريع للمجلس البلدي للمدينة برئاسة السيد طارق يحيى في تدبير الملفات العاجلة , وعلى رأسها ملف تدبير النفايات الصلبة و ما أضحت تشهده أحياؤنا من انتشار مهول للأزبال بشكل أصبح يهدد سلامة المواطنين ,في الوقت الذي يضل مكتبه فارغا طيلة أغلب الأوقات" وانطلاقا من غيرتهم الكبرى على مدينة الناظور.
 
كما أبدى الشباب الفيسبوكي  ,كونهم من دافعي الضرائب , استعدادهم التام للدفاع عن مدينة الناظور "بكل ما أوتينا من قوة ومجهود " , للتصدي لكل من سولت له نفسه الضحك على ذقون المواطنين و استغلالهم للوصول إلى كراسي المسؤولية , حسب ما جاء ضمن نص الأرضية التأسيسية , كما طالبوا بتشكيل مجلس مؤقت يسير الشأن المحلي للمدينة إلى حين موعد الإنتخابات المقبلة , و بتدخل عامل الإقليم لرفع الضرر عن ساكنة أحياء المدينة  جراء تقاعس رئيس المجلس في تدبير الملفات الضرورية , وعلى رأسها النظافة و الإنارة و شبكات الصرف الصحي , ومؤكدين عزمهم خوض مجموعة من الأشكال الإحتجاجية ضد ما أضحت تعيشه المدينة مؤخرا ,محملين في نفس كافة المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع في حالة استجابة رئيس المجلس لمطالبهم المشروعة ورفع التهميش عنهم , محملين إياه المسؤولية على عجزه في تدبير الملفات الضرورية لساكنة المدينة.
 
كما أشار المحتجون إلى عزمهم خوض شكل احتجاجي يوم الجمعة المقبل يعتزمون  بإغلاق الطريق الرئيسية الرابطة بين الناظور و أزغنغان على مستوى "قنطرة اليماني" و إفراغ النفايات وسط الطريق وقطعها أمام حركة المرور , إحتجاجا على ما آلت إليه الأوضاع بأحيائهم .
 
وجدير بالذكر أن مجموعة من الفعاليات المدنية الشبابية قد أقدمت الأسبوع المنصرم على خوض شكل احتجاجي استثنائي أمام مقر بلدية الناظور , حيث أقدموا على إفراغ أكوام من الأزبال أمام باب البلدية , كاحتجاج واضح على ما أضحت تعيشه مدينة الناظور مؤخرا من انتشار مهول للأزبال أضحى يشكل خطرا حقيقيا على صحة و سلامة المواطنين ,نتيجة تقصير رئيس المجلس البلدي ومعه باقي الأعضاء , حسب تعبيرهم.