شباب الريف الحسيمي لم يتذوق طعم الفوز منذ 6 دورات

ناظور توداي : طارق حاريفي | آسـفي

فاز فريق أولمبيك آسفي على ضيفه شباب الريف الحسيمي بهدف يتيم في المباراة التي جمعت الفريقين هذا اليوم (السبت) بملعب المسيرة بآسفي٬ برسم الدورة التاسعة عشرة من البطولة الوطنية الاحترافية المغربية الأولى لكرة القدم، وعرفت المباراة مستوى ضعيف من كلا الفريقين مع تفوق طفيف لفريق المسفيوي، وسجل الفريق الحسيمي ثلاث محاولات حقيقية للتسجيل من طرف اللاعب المالي دمبلي، وكان العائق الأكبر في هذه المواجهة للاعبين هي أرضية الميدان التي تصلح لكل شيء إلا لإجراء مباراة في كرة القدم. وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب عبد الرزاق حمد الله في الدقيقة 60 من ضربة جزاء٬ بعد أن استقرت الكرة في يد اللاعب سعيد الزايدي  في مربع العمليات بعد تسديدة عبد الرفيق عبد الصمد، وطرد الزايدي من المباراة بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

و تجمد رصيد فريق شباب الريف الحسيمي الذي واصل في إهدار النقاط حيث لم يتذوق طعم الفوز منذ 6 دورات٬ عند 24 نقطة في المركز الثامن. فيما وضع الفريق المسفيوي حدا لسلسلة نتائجه السلبية٬ ورفع رصيده إلى 21 نقطة في المركز الحادي عشر.