شباب الريف الحسيمي يُحقق أول انتصار له خلال هذا الموسم

ناظور توداي : عــادل أمغـار | الحسيمة

تنفس فريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم الصعداء، بعد فوزه عصر اليوم ( السبت ) على ضيفه النادي المكناسي بهدفين مقابل هدف واحد.

وأحرز هدفي الفريق الحسيمي، اللاعبان صلاح الدين الخليفي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الجولة الأولى، وأبوبكار دمبلي في الدقيقة 25 من الجولة الثانية، في حين قلص الفارق اللاعب كمال أنيس من النادي المكناسي قبل نهاية المباراة بدقيقة واحدة، من ضربة جزاء أعلنها حكم المباراة نور الدين جعفري، بعد تدخل للحارس طارق أوطاح. وشك العديد ممن تابعوا المباراة في ضربة جزاء، معتبرين إياها خيالية، وأن تدخل الحارس كان سليما.

وأشهر الحكم ورقتين حمراوين في وجه كل من اللاعب كريم اليوسفي من الحسيمة ومحمد أودو من مكناس، بعد خشونة من الأخير في حق المدافع عادل عوماري. وأهدر الفريق الحسيمي فرصا للتهديف، خاصة بواسطة اللاعب صابر الغنجاوي الذي سدد نحو المرمى بدل تمرير الكرة لأحد زملائه. وشهدت المباراة مستوى متوسطا من كلا الطرفين. ولم تشكل هجومات الفرق الضيف أي خطورة على مرمى طارق أوطاح التي كانت معظم تدخلاته ناجحة، خاصة حين تصدى لتسديدة اللاعب محمد أودو.

واحتج فئة من الجمهور على مااعتبروه غلاء تذكرة الدخول ( 30 درهما )، في حين أكد مصدر من الفريق الحسيمي أن الأخير كان مضطرا لذلك، معتبرا مداخيل الملعب هي المصدر الأساسي للفريق الحسيمي حاليا.