شباب الريف الحسيمي يُقاضي اللاعب أمين الرباطي

ناظور توداي :

بعد التصريحات التي أدلى بها اللاعب السابق لفريق الرجاء الرياضي البيضاوي “أمين الرباطي”، والتي نشرت على صفحة جريدة المساء الرياضي، النصف أسبوعية الصادرة بعدد 282 ليوم الاثنين 16 شتنبر 2013، في الحوار الذي أجرته الجريدة معه في الصفحة السابعة، والتي اتهم فيها بعض لاعبي فريق شباب الريف الحسيمي بتسلم مبالغ مالية تحفيزية من أجل التلاعب بنتيجة اللقاء الذي جمع الفريقين، والتي اعترف فيها بتوسطه ولعبه لأدوار “حقيرة”، واعترف أيضا بأن هؤلاء اللاعبين قد “توصلوا بمبالغ مالية فعلا”، مضيفا في تناقض واضح: “لكنهم رفضوا ولعبوا بشرف، وهذا السلوك لا يشرف الرجاء البيضاوي وتاريخه”.

وبعد الوقوف عند أبعاد هذه التصريحات الكاذبة التي نندها بقوة، والتي نعتبرها تسيء بشكل مباشر إلى سمعة الفريق الحسيمي وكرامته، وسمعة لاعبي الفريق الذين لم يسبق لهم أن ثبت في حقهم مثل هذه التصرفات “الحقيرة” كما وصفها اللاعب نفسه، وتخدش سمعة كل مكونات فريق شباب الريف، بحيث كنا نخوض كل لقاءاتنا برياضية وقتالية من أجل ضمان مكان لنا في القسم الممتاز بعيدا عن كل تلاعب أو تصرف مثل هذا، وبذلك قرر المكتب المسير لفريق شباب الريف الحسيمي لكرة القدم رفع دعوى قضائية ضد اللاعب أمين الرباطي، ومحاسبته على التصريحات الكاذبة التي أدلى بها، ورد الاعتبار للفريق وكل مكوناته، باعتبار أن الموضوع يتجاوز ما هو رياضي، وفيه اتهام مباشر للاعبي الفريق الحسيمي.