شباب بالناظور يطالبون باسقاط فندق الرياض وأوكار الفساد

ناظور اليوم : متابعة 
عبر مجموعة من الشباب أثناء مشاركتهم في مسيرة 24 أبريل المنظمة من لدن حركة 20 فبراير ، عن رفضهم لبعض المشاريع السياحية داخل مدينة الناظور ، التي وصفوها بـ ” الغير المنسجمة وتقاليد المنطقة ” ، حيث طالبوا خلال تواجدهم بساحة التحرير بالقرب من مقر البلدية سابقا ، باسقاط ” فندق الرياض ” ، رفضا منهم لمختلف مظاهر ” الانحلال والفساد الأخلاقي ” التي تحتضنها مرافق البناية المذكورة .

وبرر أحد الشباب ممن رفعوا الشعار السالف الذكر الغير الموجود ضمن قائمة شعارات حركة 20 فبراير ،لـ ” ناظور اليوم ” ،  باعرابه عن أسفه تجاه ما أصبحت تعيشه مدينة الناظور من غزو جنسي وثقافي لا ينسجم وتقاليد المنطقة وساكنتها المحافظة ، خاصة تلك المتعلقة بممارسة الدعارة و افشاء للرذيلة علنا دون اي احترام لحرمة الريف .

كما أضاف المعلق ” ان حركة 20 فبراير يلزم عليها  الدخول أيضا في مواجهة حقيقية مع مختلف أنواع الرذيلة لتصفية الأجواء من المناظر الغير المألوفة لدى الساكنة ورد الاعتبار لحرمة الريف وكرامة اهله ” ، مسترسلا ” ثوار تونس لما نجحوا في اسقاط الديكتاتور زين العابدين بنعلي ، أولى مبادراتهم كانت ذو صيغة أخلاقية ، حيث قاموا باغلاق كل المرافق التي كانت تتخذ كأوكار للدعارة ، تكريما للمرأة التونسية ” .

معلوم ان ما يقارب الألفين مواطنا ومواطنة كانوا قد تجمعوا بساحة التحرير المجاورة لفندق الرياض ، خلال الانتهاء من مسيرة 24 أبريل .