شباب بني انصار يعتقلون أحد أخطر المجرمين بالمنطقة ومروع الساكنة المعروف بـ ” بودناك “

نـاظور اليوم : سعيد الشرامطي
 
على إثر الحملات التمشيطية التي قام بها مجموعة من شباب بني أنصار الأشاوس لمدة ثلاثة أيام،  تم القبض صباح اليوم الأربعاء 17 غشت الجاري  حوالي الساعة  الخامسة و الثلاثة و عشرون دقيقة ، على المجرم المسمى” يحيى  الزموري” والملقب ب”بودناك” المتراوح عمره بين 22 و24 سنة، الذي كان موضوع بحث بعد ترويعه للسكانة ، وقيامه بمجموعة من الأنشطة الاجرامية من بينها  اعتراض سبيل المارة وسلب ممتلكاتهم بالقوة واستعمال السلاح الأبيض ، زد على ذلك عمليات التحايل على مجموعة من المواطنين وسلبهم دراجاتهم النارية مع الاعتداء عليهم بواسطة الة حادة تستعمل لتشويه ملامحهم .
 
وكانت مجموعة من الشكايات قد تقاطرت مرخرا على مفوضية الشرطة ببني انصار ضد المجرم موضوع الحديث ، مما كثف دوريات المراقبة والبحث ، برئاسة عميد الأمن بالمنطقة الذي فتح باب التواصل مع الساكنة من أجل المساعدة على اعتقال الجاني ، ما تم تفعيله من لدن مجموعة من الشباب حيث أفلحوا بعد ترصد دام ثلاثة أيام من اعتقال " بودناك " وهو في حالة تلبس ، محاولا سرقة أحد المواطنين المدعو " م . ش " مما أدى الى مطاردته حتى تمت محاصرته في احدى الأماكن ، التي حاول فيها المجرم مقاومة مطارديه باشهار سيفين في وجههم ، الا أنه تلقى تدخلا عنيف في حقه من طرف الـ " شباب " لاجباره على الاستسلام " .  
 
وقد حضر الى عين المكان عناصر الأمن الوطني، حيث تم نقل الظنين الى مفوضية الشرطة ببني انصار للتأكد من هويته، مع اشعار النيابة العامة ، التي أمرت بنقله الى المستشفى لتلقي العلاجات اللازمة جراء ما تعرض له من جروح نتيجة تعنيفه من طرف الساكنة ،وجعله تحت الحراسة النظرية لاستكمال البحث ، قبل أن يتم احالته على العدالة.