شباب سوطولازار بجماعة إيسكان ينتفضون ضد التهميش

ناظورتوداي : متابعة

في ضل الوضع الكارثي الذي تعيشه البنية التحتية لجماعة إيكسان التابعة للنفوذ الترابي لبلدية أزغنغان ، قرر يوم أمس الخميس مجموعة من المواطنين القاطنين بذات الجماعة  القيام بشكل احتجاجي متمثل في إغلاق تقاطع الطرق المؤدي إلى منطقة إيكسان ،تعبيرا منهم على سخطهم إزاء ما أسموه بـ"لامبالاة المسؤولين" بهذه الجماعة التي كانت بالأمس أول منطقة حضرية بالناظور ، وأغنى جماعة إبان الإحتلال الإسباني بفضل معمل الحديد "سيف الريف" ، قبل أن تتحول إلى جحيم يمقته ساكنوه.
 
المحتجون الشباب عبروا عن غضبهم العارم من الحالة المزرية التي أصبحت تتخبط بها جماعة إيكسان ، والوضع المأساوي لبنيتها التحتية المهترئة ، والتي تزداد تأزما يوما بعد يوم ، خاصة الطريق المؤدية إلى الجماعة ، هذه الأخيرة قال عنها المحتجون الغاضبون أن الساكنة قد تلقت عددا كبيرا من الوعود"الفارغة" بترميمها وإعادة الروح إليها ، موجهين حديثهم إلى باشا مدينة أزغنغان الذي كان حاضرا إبان الإحتجاج ، مطلقا بدوره مجموعة من الوعود بغية إخماد نار الإحتجاج و امتصاص غضب الشباب الغاضبين.
 
وكان سكان الجماعة القروية ، عبروا  في وقت سابق عن سخطهم لما ألت اليه أوضاع الطريق التي تعتبر مسلكهم الوحيد نحو المناطق المجاورة  ، وأكدوا أنها تحولت الى عائق يومي يتسبب لهم في مشاكل حقيقية  ، خاصة مستعملي السيارات ، هذه الأخيرة التي تتأثر ميكانيكيا بفعل وعورة المسالك و كثرة الحفر . 
  
ويؤكد المواطنين ، أن معاناتهم تزداد في فصل الشتاء ، حيث أن التهاطل الغزير للأمطار بالمنطقة يغمر كل الطريق بالمياه لعدم توفرها على قنوات الصرف الصحي ، ما يشكل على اثره فيضانات موسمية بالمنطقة وبحيرات يومية ، تمنع الساكنة من استعمال وسائل النقل الحديثة ، حيث تكتفي بالتنقل عبر الدواب والدراجات النارية نحو المدارات الحضرية المجاورة لقضاء مصالحها اليومية . 
  
التلاميذ كذلك ، أعربوا عن تخوفهم تجاه الخطر الذي أصبحت تشكله الطريق موضوع الحديث عليهم ، اذ أضحى التخوف من استعمالها علامة ظاهرة عـلى محيى كل مستعملي هذا المسلك المهمش . 
  
وطالب سكان جماعة أيكسان القروية  ، من الجهات المسؤولة الالتفات على مشاكل المواطنين و العمل على توسيع وعاء المصلحة العامة في أجنداتهم اليومية ، التي أضحت حسب وصف أحد المثقفين بالمنطقة ممتلئة بمواعيد لا تربطها بالعموم أية علاقة  .  
صور الزميلة بوابة أزغنغان