شباب من الناظور يؤسسون جمعية الأمل للثقافة والفن

ناظورتوداي : هيثم أزحاف

قام مجموعة من الشباب الطموح المهتم بمجال العمل الجمعوي والخيري خاصة الثقافي والفني بإقليم الناظور بتأسيس جمعية جديدة ، تحمل اسم “جمعية الأمل للثقافة والفن” ، التي دخلت كمولود جديد في الساحة الجمعوية المغربية.

“جمعية الأمل للثقافة والفن” الهادفة لتنظيم وتنشيط والمشاركة في مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية والفنيـة والخيرية ، أبت أن تشارك عبر برنامجها المُصادق عليه في الجمع العام التأسيسي المنظم بالناظور ، “تشارك” أعمالها الفنية والثقافية وأفكارها المخلصة والوهابة محليا وجهوية ووطنيا ودوليا.

الجمع العام التأسيسي ، الذي نُظم بمنزل الأستاذ والفنان القدير “فاروق أزنابط” الذي يشغل منصب مستشار بالمكتب المسير لجمعية الأمل للثقافة والفن ، انتهى باختيار السيد “وديع الفزازي” رئيسا للجمعية و”خديجة لطفي” نائبة له ، والسيد “هيثم أزحاف” كاتبـا عاما للجمعية ” و”رميسة الموساتي” نائبة له ، والسيد “زهير أجواو” أمينا للمال و”دنيا الهامل” نائبة له.

هذا وقد عرف الجمع العام التأسيسي للجمعية نوعا من الأخوة والاحترام المتبادل بين الأعضاء المؤسسين للجمعية الذين سجلوا حضورهم في أول اجتماع لهم بين شباب وشابات الجمعية ، لتُحَدد أهداف الجمعية فيما هو ثقافي وفني ورياضي ، وذلك في إطار تنظيم وتنشيط الامسيات والصبحيات والرحلات الترفيهية والاستكشافية والأنشطة الرياضية جهويا ووطنياً.

وجوه وطاقات ثقافية وفنية شابة بإقليم الناظور ، أكدوا على تحفيزهم وتشجيعهم لأعضاء جمعية الأمل للثقافة والفن ، وخاصة وأن الوجوه المُسيرة للجمعية تُبشر بناظور أفضل ثقافيا وفنيا.

وعلى نفس السياق ، فإن جمعية الأمل للثقافة والفن تستعد لتنظيم أكبر ورشة لتكوين الممثل بإقليم الناظور ، حيث سيُعلن على تاريخها في القريب العاجل ، بالإضافة إلى استعدادهم لتنظيم عدد من التظاهرات الفنية والثقافية الكبرى بجانب المحطات الرياضية بهدف تعزيز وتطوير الرياضة الناظورية التي باتت متدهورة في الآونة الأخيرة.