شباب 20 فبراير يحرقون صورة الجنرال حسني بني سلميان

ناظور اليوم : متابعة من بركان 

تصعيدا في اشكالها الاحتجاجية ، أقدمت شباب من حركة 20 فبراير بمدينة بركان يومه الأحد 24 فبراير ، على احراق العشرات من صور الجنرال دوكوردارمي قائد الدرك الملكي  حسني بن سليمان ، تعبيرا من المحتحجين عن رفض بقاء هذا الشخص النافذ وطنيا في منصبه رغم تجاوزه سن التقاعدة بعقدين ، واستنكارا لما تسبب فيه حسب ما عبروا عنه خلال التظاهرة من تعذيب وقتل للعديد من المناضلين المغاربة ، منذ توليه منصبه ابان حكم الملك الحسن الثاني ، خاصة تورطه في الكثير من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان . 

ونادا المتظاهرون برحيل ” الجلاد ” حسني بنسليمان  ، كما طالبو بمحاكمته على سنوات الجمر والرصاص التي تسبب فيها  رجاله، ومن جهته فقد شكل احراق صور الجنرال دوكوردارمي المذكور استثناء لدى حركة 20 فبراير على المستوى الوطني ، اذ انفردت تنسيقية بركان وحدها بالتعبير عن غضبها بهذه الطريقة ، التي عبر عنها العديد بالايجابية لما وضحته من نمو الوعي لدى الشباب المحتج والمطالب بالاصلاحات السياسية العميقة لبناء مغرب جديد خال من الفساد والاستبداد .