شبكة أكراو “تطرد” جمعية مبادرات الشباب الناظوري لأسباب تنظيمية وأخلاقية

ناظورتوداي : المراسل 

في سابقة من نوعها، صادق المجلس الإداري لشبكة أكْرَاوْ، بمدينة الناظور، نهاية الأسبوع المنصرم، على طرد جمعية “مبادرات الشباب الناظوري”، من تنسيقية الجمعيات المُشَكّلة لذات الشبكة، لعديد الأسباب التي أوْجَزها المجلس الإداري في خروقات تنظيمية وممارسات “مُرَاهَقَة” أقدم عليها رئيس الجمعية المطرودة رفقة عدد من أعضائه .

ووفق مصادر مطلعة، فقد أقرت شبكة أكراو طرد هذه الجمعية بشكل نهائي لا رجعة فيه، تبعا للممارسات التي مست من سمعة “أكراو كتنظيم مدني يشتغل منذ أزيد من ست سنوات، بشكل نزيه، وتفاديا لتبعات تلك الممارسات التي أقدم عليها رئيس جمعية مبادرات الشباب الناظوري والتي تمس في الصميم من قيمة الشبكة”، تضيف ذات المصادر .

ومن ضمن الأسباب التي دفعت شبكة أكراو الى طرد “مبادرات الشباب الناظوري” من ائتلاف جمعياتها المكونة بكل من الناظور والدريوش، هو ما قام به أعضاؤها من عمليات تخريب طالت مقر “أكراو”، ما أثار غضب وحَنَقَ القائمين على هذا المقر وأعضاء المكتب الإداري لذات الشبكة الفاعلة والناشطة بالريف .

وقد أثار قرار طرد هذه الجمعية التي تضم في عضويتها طبيبا ووجوها غير معروفة بالساحة الجمعوية، من شبكة أكراو، ردود أفعال عديدة ثمنت القرار، واعتبرته نهاية لممارسات مشينة وغير أخلاقية يقوم بها رئيس ذات التنظيم ، والذي أثيرت حوله في وقت سابق أيضا مجموعة من الشبهات المتعلقة بالنصب والاحتيال ونشر أكاذيب وتلفيقات واهية على عدد من الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني بالناظور .