شبكة جمعيات أزغنغان تستعد لتنظيم تظاهرة دولية إحتفاء بالذكرى المئوية لاستشهاد الشريف محمد أمزيان

نـاظورتوداي : نجيم برحدون – علي كراجي
 
أبـرز السيد أحمد بوحجر منسق شبكة جمعيات أزغنغان خلال ندوة صحفية إحتضنها المركب السوسيو تربوي ، بـأن التظاهرة الكبرى المرتقب إنطلاقها خلال الأسبوع المقبل إحتفالا بـالذكرى المأئوية لإستشهاد الشريف محمد أمزيان ، تروم رد الإعتبـار لهذا الرمز النضـالي و التعريق بالتاريخ الحقيقي للمنطقة التي ظـلت عرضة للتهميش والإقصاء طيلة عقود من الزمن .
 
وأوضح بوحجر أن الشبكة إنتهت من خطة الطريق التي تسعى تفعيلها لضـمان نجاح هذه التظاهرة ، حيث إنكبت خلال هذه الأيـام بجدية لوضع اللبنات الأخيرة لإنطلاق هذا الحدث التاريخي البارز الذي سيعرف حضور شخصـيات و أساتذة  وازنين يمثلون أزيد من ثلاثين عـالم و مفكر ينتمون لبلدان إفريقية ، عربية و أجنبية .
 
وكـشف منسق الشبكة ، أن إسدال الستار عن الاحتفالية بـالذكرى المئوية لرحيل رمز أزغنغان الشريف محمد أمزيان ، سيتم بإسدال توصيات غـاية في الأهمية سيتم رفع لمركزيات وزارية ، تحمل في عمقها الكثير من المـطالب الرامية إلى رد الاعتبار للمنطقة و إعادة كتابة تـاريخها بـالكثير الموضوعية و الدقة العلمية .
 
ممثل مـجلس الجماعة الحضرية لأزغنغان ، شدد هو الاخـر في كلمة تنويهية على ضـرورة تـضافر الجهود لإنجاح هذه التظاهرة الكبرى ، مـؤكدا أن ثـمرة التعاون القائم بـين شبكة الجمعيات المحلية الناشطة بالتراب البلدي تـأتي تفعيلا للبرامج المسطرة داخل المجلس ، وكذا في إطـار رد الأعتبـار لرمز تـاريخي طـالما دأبت مختلف الفاعلين الإجتماعيين على إحياء ذكرى إستشهاده .
 
وأضـاف بغداد الفنوع ، أن إحتفاء هذه الـسنة سيكون له طعم خـاصا ، بـالنظر إلى برنامج التظاهرة الحـافل بالأنشطة العلمية و الثقافية والفنية والرياضية ، و المساهمة في إستقطاب عشرات المفكرين و الدكاترة سياسهمون في التعريف بـأهم المنجزات التاريخية و الحضارية لرموز المنطقة .
 
وقد عرفت الندوة الصحفية ، تـساؤلات متنوعة إنصبت حول الغلاف المالي لهذه التظاهرة التي رصد له مبلغ خمسين مليون سنيتم ، و الجـانب الإداري والتنظيمي ، وكذا أهم الشخصيات التي ستؤثث برنامج مختلف اللقاءات والندوات و الانشطة المندرجة ضـمن ذات النشاط .
 
وتسعى الشبكة حسب كلمة منسقها ، تخليد الذكرى المئوية لرحيل الشريف محمد أمزيان ، من أجل التعريف بتضحيات هذا الرجل في سبـيل جلاء الإستعمار الاجني من الوطن ، و تماشيا مع المشاريع والأوراش التنموية الكبرى التي يتابعثها عن كثب و بصفة شخصية صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال كل زيارة يقوم بـها لإقليم الناظور .