شخص ثلاثيني يـقتل زوجته الحامل وينتحر ضواحي الناظور .

نـاظورتوداي : 
 
إهتزت مدينة زايو الواقعة 40 كيلومترا شرق مدينة الناظور، ليلة أول أمس الثلاثاء، على وقع حـادث مـأساوي ، بعد عثور سكـان حي عدويـات على جثة قاصر تبلغ من العمر 17 عاما وزوجها البالغ  35 سنة. 
 
خبر وفاة الهالكين إنتشر بالمدينة بعدما حاول شقيق الضحية الاتصال به، لكن هاتفه ظل يرن دون أن يجيب أحد، وبعدما إستفسر أحد جيران الهالك أكد أنه لم يظهر أثر للزوجين منذ السبت الماضي ليقوم رفقة الجيران بإقتحام المنزل حيث عثروا على الزوجة ممدة على الارض في حين كان زوجها مشنوقا بالقرب منها في غرفة النوم . 
 
نزول الشرطة العملية و مصـالح البوليس القضائي ، إلى مسرح الجريمة ، لم يكن كـافيـا لتحديد خلفيات هذا الحادث ، مما إستدعى حضور الطبيب الشرعي ، هذا الأخير أكد عن وجود اثار عنف على مستوى رأس الزوجة ، التي كـانت حاملا في شهرها الحامس . 
 
تقرير الطبيب الشرعي ، أكد أيـضا أن وفـاة الضحية الثانية ( الزوج ) كـانت بسبب الإختناق ، حيث زكى فرضية الإنتحار . 
 
من جهة أخرى ، أكد جيران الضحيتين أن العلاقة بينهما كانت عادية، سيما وأن زواجهما لم تمر عليه سوى ستة أشهر، والزوج معروف بحسن السلوك، ويعمل خياطا بالمنطقة وينحدر رفقة زوجته من إقليم الراشيدية، الامر الذي جعل الشرطة تفتح تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث وإن كان الامر متعلقا بجريمة قتل حاول الجناة طمس معالمها عبر ترجيح فرضية قتل الزوج لزوجته وإنتحاره بعد ذلك، أو أن الامر بالفعل يتعلق بعملية قتل وإنتحار.
 
كريمة 17 سنة و أحمد 35 سنة ، حملا معهما جميع الأسـرار و الحقيقية الكامنة وراء وقوع هذا الحادث المأساوي ورحلا دون سـابق إنذار وبعيدا عن أعين الأهالي و الأقرباء ، تاركين خلفهما لغزا لا زال يعمل المحققون على حـله ، يهم أسبـاب الموت و الواقف وراء هذه الجريمة ، هل الزوج نفسه أو يوجد أشخاص أخرون تجهل هويتهم لحدود كتابة هذه الأسطر .