شرطة الناظور تلقي القبض على موظف نصب على ضحاياه بهدف إشباع ” نزواته ” .

نـاظورتوداي : يونس أفطيط . 

ذكر مصدر مطلع ، ان الشرطة القضائية بالناظور ، تمكنت أخيرا ، من إعتقال ” ف ، هـ ” الموظف بالشرطة الإدارية لبلدية الناظور ، بعدما ظل مختفيا عن الأنظار لمدة طويلة ، بسبب إصدار شيكات بدون رصيد لمجموعة من الضحايا . 

وقالت ذات المصادر أن المتهم كان مبحوثا عنه قبل مدة طويلة حيث تمكن من النصب على عشرات الضحايا وقام بصرف أموالهم في جلسات حميمية وسهرات خاصة قبل أن يلجأ ضحاياه للقضاء الذي عمم حوله مذكرة بحث ليختفي عن الانظار. 

وفي جديد قضية وصول الشرطة القضائية بالناظور ( قسم جرائم الاموال )  لهذا الموظف، أكد مصدر مطلع أن “ف,هـ” قام بالحصول على التقاعد النسبي قبيل إنفجار فضيحة الشيكات ، وهروبه من المدينة قبل سنوات، مشيرا ان المتهم نصب على العشرات من الاشخاص وكان يدعي أن شخصيات وازنة بالبلاد على صداقة معه. 

وقال ذات المصدر أن عينة واحدة من ضحاياه أوهمها أنه سيحصل لها على شقق دشنها الملك بالناظور لفائدة العسكريين، مدعيا أنه على علاقة وثيقة بكولونيل الجيش بالاقليم وان هذه العملية تحتاج الكتمان، حيث سلمه الضحايا تسبيقات قبل أن يكتشفوا أنه كذب عليهم ليحرر لهم شيكات كضمانة. 

وأضاف المصدر ذاته ، أن المعتقل كان يقوم بصرف الاموال في سهرات خاصة حيث كان يصرف الليلة ما بين 3000 درهم و 5000 درهم، الشيء الذي كان يستوجب عليه دائما النصب على المزيد من الضحايا ليكتشف في الاخير أنه ورط نفسه مع العشرات من الاشخاص حيث قرر الفرار من المدينة قبل أن تتمكن الشرطة القضائية بالناظور من إعتقاله قبل أيام بعد إصطياده بالمدينة. 

وقالت مصادر ، أن عدد ضحايا المتهم والذي كان يشتغل ضمن الشرطة الإدارية ببلدية الناظور غير محصور لحد الساعة، فيما أشارت أنه نصب بإسم عدة شخصيات وازنة كان يدعي علاقته بها.