شرطة مليلية تفـشل في صـد إقتحام جماعي للسياج الحدودي نفذه مهاجرون غير شرعيون .

نـاظورتوداي : أ ف ب 

اعلنت الشرطة الاسبانية ان حوالى ستين مهاجرا غير شرعي ينحدرون من دول جنوب الصحراء ، عبروا صباح أمس الأربعاء الحدود المسيجة التي تفصل بين إقليم الناضور وجيب مليلية بعد محاولة اقتحام جماعية قام بها 300 مهاجر ليلا.
 
وقالت ناطقة باسم شرطة المدينة “حوالى الساعة السابعة (6,00 تغ) قام حوالى 150 مهاجرا بهجوم ونقدر عدد الذين تمكنوا من الدخول بحوالى ستين”.
 
واضافت ان “مجموعة تضم نحو 300 مهاجر حاولت” قبل ذلك “دخول مليلية حوالى الساعة الثالثة لكنهم لم ينجحوا وبقوا على بعد نحو 300 متر من الحدود”.
 
ويبلغ طول السياج الثلاثي الذي يطوق مليلية 11 كلم وارتفاعه سبعة امتار.
 
وكان قرار اسبانيا الخريف الماضي اعادة وضع اسلاك شائكة على الجزء العلوي من الحدود اثار احتجاجات واسعة من منظمات الدفاع عن حقوق الانسان والحزب الاشتراكي المعارض. وكانت هذه الاسلاك الشائكة ازيلت في 2006.
 
وفي الخامس من نوفمبر توفي مهاجر خلال محاولة تسلل قام بها نحو مئتي شخص، بعد سقوطه من السياج.
 
وتقول وزارة الداخلية الاسبانية ان حوالى ثلاثة آلاف مهاجر سري حاولوا عبور الحدود في مليلية بين الاول من يناير و17 سبتمبر 2013، لكنها تمكنت من صد 77 بالمئة منهم.