شرطي يضع حدا لحياته شنقا بوجدة .

نـاظورتوداي :

أقدم موظف أمن برتبة مقدم شرطة ، بمدينة وجدة ، على وضع حد لحياته بعد أن قام بخنق نفسه بواسطة حبل بلاستيكي؛ الشرطي الذي يقضي عطلة مرضية ويتابع علاجه عند طبيب متخصص في جراحة الجهاز العصبي.

ووضع الشرطي حدا لحياته بعد أزمة نفسية ناجمة عن معاناته مع المرض.

وجدير بالذكر أن المغرب شهد “موجة” انتحارات في صفوف رجال الشرطة خلال الربع الأول من السنة الماضية، منها شرطي من مدينة سطات انتحر باستعمال مسدسه الوظيفي داخل مقر عمله، تاركا رسالة يلتمس فيها الاهتمام بزوجته وبناته، وقبله أقدم شرطي آخر على الانتحار لأسباب عائلية، بينما انتحر آخر مشاكل عاطفية”.

وإذا كان البعض يتحدث عن ظاهرة تهم انتحار رجال الشرطة بالمغرب قد طفت حينا وخبت حينا آخر، فإن البعض الآخر يجد في الأمر تهويلا عن قصد أو عن غير قصد، باعتبار أن عدد حالات الانتحار داخل الشرطة ما بين سنتي 2000 و 2012 لم يتجاوز 46 حالة فقط، فيما تشير إحصائيات إلى أنه انتحر 14 شرطيا بين 2010 و2013، منهم 6 حالات في الدار البيضاء.