شركات تجني أرباحا طائلة من جيوب زبنائها بالناظور دون استفادة المدينة من خدماتها وأنشطتها

ناظور توداي 

إذا كان هناك لابد من فرق نشير إليه بين شركات الاتصالات الناشطة بالمغرب، فيمكن أن نقول إن شركة اتصالات المغرب تتميز عن باقي الشركات الأخرى بأنشطتها الثقافية والاجتماعية والخيرية التي يستفيد منها مجموعة من المواطنين سواء كانوا زبناء الشركة أو دون ذلك.

وفي هذا السياق، لابد أن نتحدث عما تقوم به هذه الشركة الرائدة بخدماتها الجيدة التي تقدمها لزبائنها، من مجهودات جبارة من أجل إرضاء حاجة الزبون دائما بما تقدمه من عروض تساهم في مساعدة الجميع للاستفادة من خدمات الاتصال.

وكما أننا نتحدث عن مميزات شركة اتصالات المغرب ونشيد بخصالها الحسنة، ننتقد في نفس الوقت ما تقوم به الشركات الأخرى مثل شركة إنوي وميديتيل اللتان ما تزال خدماتهما محدودة إلى درجة ما.. إضافة إلى انعدام قيامها بالأعمال الاجتماعية التي يستفيد منها عامة الشعب على غرار اتصالات المغرب.

إن أية شركة تستفيد من أرباح كثيرة تجنيها من جيوب المواطنين، لابد على الأقل أن توظف نسبة من هذه الأرباح في أنشطة يستفيد منها المواطنون، وتعمل على دعم الجمعيات والمجتمع المدني للقيام بهذه الأنشطة الثقافية والفنية والاجتماعية.

ومن جهة أخرى، نقول إن شركة اتصالات المغرب تبقى هي الشركة التي تقدم أجود الخدمات لا في خدمة الهاتف ولا في خدمة الأنترنيت ولا في باقي الخدمات الأخرى، ويظل صبيبها هو الفعال والقوي، وتعمل دائما على إرضاء الزبون بكل ما يحتاج إليه.. ومع الأسف تبقى الشركات الأخرى دائما تعاني من مشاكل تتعلق بخدماتها، والتي في الغالب تجر عليها احتجاج المواطنين.