شركة حافلات الناظور تعبث بـحياة أبناء الشعب أمام مرآى رجال الشرطة .

نـاظورتوداي :
 
أصبح من العادي جدا بالناظور ، رؤية الطلبة وعشـرات الشباب يركضون يوميا في الشـارع العام من أجل اللحاق بحافلات النقل العمومي بالناظور ، التي تفتح أبوابها وسط المسـالك الطرقية المكتظة بالسيارات .
 
وأصبحت هذه الصورة ، مألوفة لدى المواطنين ، خصوصا و أنه يتم أمام أنظار رجال الأمن الذين يتغاضون عن تحرير مخالفات لردع هكذا سلوكات يقوم بها سائقون لا يحترمون قانون السير .
 
وقـال مصدر ، أن السبب في عدم توقف الحافلات التابعة لشركة نقل الناظور المعروفة بـ ” شركة بنتلا ” ، السبب في عدم توقفها وفتحها للأبواب في الشارع العام ، مرتبط بعد قيـام المسؤولين عليها بأداء مستحقات البلدية من أجل إنشاء محطات خاصة ” بالوقوف  ” .
 
وأضـاف نفس المصدر ” مسؤولو الشركة يفضلون المخاطرة بـحياة أبناء الشعب مقـابل الإحتفاظ بمبالغ الضريبة على محطات الوقوف في جيوبهم .