شـابة في الـ 18 من عمرها تلقى حفتها اثر سقوطها من سطح منزل بحي اولاد ابراهيم

نـاظورتوداي : متابعة

نـقلت جثة شابة تبلغ من العمر 18 سـنة ، زوال يومه الأحد صوب مستودع الأموات بالمستشفى الحسني ، اثر تعرضها لـحادث مؤلـم ، نتيجة سقوطها من أعلـى سطح منزل من ثلاث طوابق بحي أولاد إبراهيم ، أدى الى مقتلها في الحـين .

 الـهالكة والمسماة قيد حياتها مـريم ، أفـاد أفراد من أهلها أن الحادث الذي تعرضت له كان عرضيا ، بحيث انتابها حالة من الإغماء نتيجة ممارستها لحركات رياضية ، مـا أدى الى فقدان توازنها في وقت كانت تطل فيه من سـطح المنزل الذي تقطن فيه و والدتها ، قـبل أن تهوي أرضا مـن مسافة تبلغ أزيد من 20 مترا .

رواية مقربين من الهالكة ، أوضحوا بأن الضحية كـانت تعاني من مـرض نفسي ، دفـعها الى الاقدام على القفز من سطح المنزل دون أن تـشعر .

وأكدت نـفس المصادر ، بأن الهـالكة كثيـرا ما كانت تقوم بـسلوكات غـير ارادية من قبيل الصراخ في المنزل و الاشتباك مع أهلـها .

ولـم تحدد الأجهزة الأمنية التي فتحت تحقيقا حول النازلة ، بعد الأسباب الرئيسية التي ادت الى وقوع الحادث . فيما أكد مصدر عاين لحظة وقوع الحادث بأن الضحية تعرضت لجروح خطيرة على مستوى انحاء متفرقة من جسدها سرعت بتسليم روحها .