شـاحنة برتغالية تبتر رجل عشريني على طـريق الناظور – أزغنغان

ناظورتوداي : سفيان السعيدي
 
أصـيب شخص يبلغ من العـمر حوالي 22 سـنة بـجروح وصفت بـالخطيرة على مستوى أنحـاء متفرقة من الأطراف السفلى  ، إثـر تعرضه لدهس من طرف شـاحنة كبـيرة تستعمل في نقـل السلع من البرتغال إلى المغرب .

وحسب مصدر طبي ، تسبب الحادث الذي تعرض له المصـاب في بتر رجله اليمنى، كما تعرضت إحدى يديه لكسور عديدة ,
 
ونقـلت سـيارة للإسعاف ذات المصـاب على وجه الـسرعة صوب مصلحة المستعجلات بالمستشفى الحسني بالناظور حـيث يـتلقى حـاليا العلاجات الضرورية.
 
من جهة أخرى ، حـلت بمكان الحادث فـرقة أمنية تكلفت بـفتح تحقيق في الموضوع ، ونقلت سـائق الشاحنة الذي يحمل الجنسية الإسبانية ، صوب مخفر الأمن الوطني للإستماع إلى أقواله .
 
الحادثة التي عرفها شـارع 3 مارس الرابط بين مدينتي الناظور و أزغنغان بعد زوال يومه الثلاثاء 23 أبريل الجاري ، بـالقرب من محطة القـطار المدينة ، أثـارت إستيـاء الكثـير من المواطنين و إستغل سكان المنطقة فـرصة تواجد ناظورتوداي بمسرح الحادث في الإبلاغ عـن شكايات تطـالب الجهات المسـؤولة بـمراقبة مستعملي هذه الطـريق خـاصة سـائقوا شـاحنات السلع .
 
وذكر مواطنون في تصريحات لـ – ناظورتوداي – ، أن مئـات الشاحنات المحملة بالسلعة المحلية و الخارجية تستعمل الطريق الرابطة بين الناظور و أزغنغان بصفة مستمرة دون أدنى إحترام لقانون السير و حق الأسبقية ، و أضـاف ذات المتدخلون أن العديد من السـائقين لا ينتبهون للراجلين خـاصة الأطفـال و التلاميذ ، مما أضحى يضع هذه الفئة ضمن بؤرة الخطر .
 
جدير بالذكر أن ذات الشـارع عرف خلال مرات سابقة العديد من الحوادث ، أخرها كان الشهر الماضي حـيث لقي شخص خمسيني مصرعه إثر تفجر رأسه تحت عجلات شاحنة لنقل الوقود بالقرب من مقهى – عمار أريفي – على مستوى المدار الطرقي لذات المسلك المحلي .