شـرطي مرور بأزغنغان يتعرض للضـرب المبرح على يدي شخص متشـرد حاول إغلاق الطريق

ناظورتوداي : 
 
علمت ” ناظورتوداي ” من مصـدر مطلع ، أن شـرطيا تابع لمفوضية أزغنغان ، نقـل إلى المستشفى الحسني لتلقي العلاجات الضرورية ، إثـر تعرضه للضـرب المبرح من طـرف شخص قـيل أنـه لم يـكن في كـامل قواه العقلية .
 
وحسب نفس المصدر ، ذكر أن الشرطي وهو المكلف بـتنظيم حركة المرور بمدينة أزغنغان ، تعرض للإعتداء أثناء مزاولـة عمله ، حيث فوجئ بشخص ” متشرد ” حاول قطع الطريق في وجه السيارات عبر النوم و سط الشـارع ، وهاجم ذات العنصر الأمني بـعدما حاول إبعاده من المكان .
 
تفـاصيل هذا الحادث ، تعود إلى يومه الأحد ، حين حاول الشرطي منع المذكور من قطع الطريق ، ورد عليه بوابل من اللكمات التي أفقدت الأول وعيه ، ولم يتوقف عن ضـربه إلى أن تدخل مواطنون بعين المكان ، ليفر الجاني إلى وجه مجهولة ، تاركا الضحيـة مدودا على حـافة الشارع الرئيسي لبلدية أزغنغان .
 
وتلقت دائـرة الشـرطة هذا الخبـر بـإستغراب و تذمر شديدين ، و أعطت كرد فعل إداري التعليمات للبحث عن الجاني من أجل إعتقال وتقديمه للنيـابة العامة ، التي أشـعرت بالأمر و أمرت بـتطبيق القانون في حق المذكور بتهمة الإعتداء على موظف أثنـاء تأدية عمله .
 
من جهة أخرى ، أوضح مصدر أمني أن حـالة الشرطي المصـاب تحسنت ، على أن يمتع بـفترة نقاهة سيعرض فيها للمراقبة الطبية .