شـركة اللوحات الإشهارية تمنح لبلدية النـاظور 120 مليون سنويا

نـاظورتوداي :
 
قـال طارق يحيى رئيس الجماعة الحضـرية بـالناظور ، خلال دورة يوليوز العادية التي جرى عقدها زوال أمس الثلاثـاء ، بحضور 22 مستشارا جماعيا يمثلون فريق الأغلبية ، أن القيمة الماليـة التي تستفيد منها البلدية مقـابل السماح لـشركة الإشهـار بإستغلال الملك العمومي لنصب لوحاتها بـ 15 مكانا متفرقـا ، تعد الأغلى على المستوى الوطني .
 
و تمكن طـارق يحيى من إقناع الحاضرين في الدورة العادية للمجلس بـتدخله المذكـور ، ممـا سـارع إلى قـبول التصويت على النقطة المتعلقة بتجديد رخصة الإحتلال المؤقت للملك العمومي لغرض الإشهار لمدة خمس سنوات إضـافية ، بقيمة مـالية تبلغ 120 مليون سنتيم سنويـا .
 
وعرفت الدورة التي إنعقدت للمصادقة على نقطتين فقط ، إنتخاب حسن رشدي كـاتبا للمجلس و ميمون بوخو نـائبـا لـه ، بعدما حضي الإثنان بـ 22 صوت لكل واحد ، وهي الثقة التي وضعت فيهم من لـدن المشكلين لفريق الأغلبية .
 
من جـهة أخـرى ، عرفت أشغال الدورة غيـاب 19 عضـوا كـلهم ينتمون لفريق المعـارضة بـالإضـافة إلى سـليمان حليش الذي يتـواجد حـاليا في الديـار المقدسة لأداء مناسك العمرة .
 
يذكر أن التشكيلة الجديد للمجلس البلدي المرؤوس من لدن طارق يحيى و التي جـرى إنتخابه بعد تفعيل المقرر القـضائي الصادر عن إدارية و جدة و محكمة النقض ، عرفت تغييرا شبه جزئي ، تضم 22 عضوا ، ضمنهم سليمان حوليش نائبا أولا ، متبوعا بكل من عزيز مكنيف ثانيا ، حسين أوحلي ، عبد القادر مقدم ، مصطفى قلاشي ، شعيب بنقدور ، علال فارس ، المختار بلغوشي ، نور الدين الصبار و عاشرا عمر البهجة . 
 
إلى ذلك ، فقد إنضـمت لائحة التقدم و الإشتراكية لوكيـلها أحمد الرحموني و المنضوي تحت لوائها سعيد الرحموني رئيس المجلس الإقليمي ، إنضمت إلى فريق المعارضة .