شمكارة يضرمون النار في قنية غاز داخل ” فيلا ” مهجورة وسـط مدينة الناظور

ناظورتوداي :
 
حـال تدخل مصـالح الوقاية المدنية في الوقت المناسب دون إنتقـال ألسنة اللهب إلى بـاقي أرجاء ” فيلا ” مهجورة كائنة بـشارع الجيش الملكي وسط مدينة الناظور ، بعد إضـرام نيـران في قنينة غـاز من لدن مجهولين معظمهم من المشردين يتخذون من المكان مآوى لهم .
 
وقـال مصـدر من عين المكان في حديث مع ” ناظورتوادي ” بـان دوي إنفـجار مروع سمع من بعيد جراء إندلاع نيـران في قنينة غـاز من الحجم الصغير  تستعمل من لدن مجهولين في التدفئة و الطهي، داخل أسوار الـفيلا المذكورة ،  .
 
وتمكنت فـرقة إطفائيين تابعة للمنطقة الإقليمية للوقاية المدنية من محـاصرة النيـران خلال وقت وجيز ، إثـر حلول عناصر بعين المكان مباشرة بعد إبلاغهم بالحادث الذي وقع ليلة الإثنين 4 مارس الجاري .
 
من جهة أخرى ، شوهد في الكثـير من الأحيـان تسـلل مجموعة من الـمشـردين ومدمنو المخدرات من قبيل  ” الهيروين ” و ” السيلسيون ” إلى داخل الفيلا  الواقعة على بعد أمتار من مقر الإدارة الإقليمية  للأمن الوطني ، وذلك بعد تسـلق أسوارها ، مما أضحى يقلق راحة الكثـير من المواطنين خـاصة النسـاء اللواتي يتجنبن المرور بالقرب من المكان خلال فترتي الصباح و الليـل نـظير إعتبار المكان وكرا يشـكل الخطر على الأهـالي ويثير لديها الكثـير من الإزعـاج  .
 
ويرى العديد من المواطنين ، أن غيـاب الرقابة الأمنية تسمح بتزايد نسبة إقـبال المشردين على هذا الوكر ، ما أصبح يزيد من شدة خوف الأهـالي التي تطمح إلى تحقيق أجواء الراحة و الإستقرار وسط الحي المذكور ،و علاقة بذلك طـالب متحدثون مع ” ناظورتوداي ” من السـلطات توفيـر الحماية لهذه الفيلا ومنع الأشـخاص المجهولين من التسلل إليها ، كما حملوا مسؤولية حـادثة الإثنين للجهات المسؤولة بإعتبـارها لم تبدي أي إهتمام بالعناصر الواقفة وراءه رغم علمها بأمرهم مسبقا .