شوقي يكشف عن وثائق مهمة تدين الرئيس السابق للجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسان ومسؤولين ..

ناظورتوداي: خالد العروي

خلال ندوة صحفية عقدها رئيس الجمعية الوطنية للتنمية وحقوق الإنسان المنتخب في الجمع العام المنعقد يوم 17 نونبر الأخيروحضرها العديد من الزملاء الإعلاميين ، كشف عبد المنعم شوقي عن مجموعة من الوثائق التي توضح بالملموس كيف استطاع الرئيس السابق لهذه الجمعية من الحصول على مبالغ مالية مهمة قدمت له كدعم رغم عدم قيام هذه الجمعية في عهده بأي نشاط يذكر ولو كان بسيطا ، باستثناء ما نظمه من وقفات احتجاجية ضد رئيس جماعة بني وكيل ، في الوقت الذي حرمت فيه جمعيات نشيطة من أي دعم مالي.

شوقي أوضح في ذات الندوة عن حصول الرئيس السابق على دعم مالي من لدن المجلس الإقليمي، ومن المجلس البلدي في عهد الرئيس السابق طارق يحيى ، ومن وزارة العدل ، متسائلا عن أوجه صرف هذه الأموال التي حصلت عليها الجمعية في عهد الرئيس السابق، وعما اذا كان بحثا دقيقا سيجرى حول هذه المبالغ المالية لمعرفة مصيرها .

واستحضر عبد المنعم شوقي ما سماه بعدد من الاختلالات والممارسات الغير قانونية التي أصبحت تعشعش في باشوية الناظور ، وذكر منها الظروف التي منحت فيها تواصيل الإيداع لفرع الناظور للهلال الأحمر المغربي الذي تمكن من الحصول على توصيلين في شهر واحد ، رغم أن قوانين هذه المنظمة تستلزم التوفر على تزكية من رئيسة المنظمة الأميرة لالة مليكة، كما تساءل عن مصير المداخيل التي تحصل عليها المنظمة على صعيد الناظور ؟ وهل يتم فعلا إيداعها في الحساب البنكي خاصة منها مداخيل استعمال سيارات الإسعاف ؟

وتحدث شوقي عن التشويش الذي يقوده مفوض قضائي بالناظور ، وأحد مساعدي باشا الناظور ، ضد استقرار الجمعية الخيرية الإسلامية الإقليمية بالناظور التي خرجت من وضعية كارثية إلى وضعية جد مشرفة وبشهادة الجميع، وطالب من الجميع التصدي لهذا التشويش الذي يقوم به أعداء النجاح.

DSC_0018

DSC_0005 DSC_0011

DSC_0017

DSC_0016

DSC_0013

DSC_0083

DSC_0056

DSC_0049

DSC_0043

DSC_0027

DSC_0026

DSC_0020