شَركة إسبانيّة تَكْشف عن تَصميمها لمَلعب تطوَان الكَبير

ناظور توداي :

كشفت شركة إسبانية متبارية لنيل مشروع بناء ملعب تطوان الكبير، عن تصميمها النهائي للملعب الذي من المنتظر أن يرى النور بعد حوالي ثلاث سنوات، في حال تسلمت الشركة المذكورة المشروع وشرعت في تنفيذه الصيف المقبل، حسب المسؤول الإعلامي للشركة في حديثه لـ”هسبورت”.

واقترحت الشركة في مشروعها المقدم لولاية تطوان، أن تكون السعة الإجمالية للملعب 35.500 متر مربع، على أن يتسع الملعب لـ32.000 مقعد، كما قدمت في مسودتها أن يكون الملعب مكون من طابقين، وأن تكون الجهة الرئيسية للملعب مغطاة.

وأشار المصدر ذاته أن إنشاء الملعب سيكون بشكل متوازن بين ما هو عقلاني وعصري بعيداً عن الأشكال والتهيئات الكلاسيكية، وسيضم مختلف المرافق التي من شأنها إرضاء جميع الشرائح والفئات التي ستلج الملعب.

ورشحت الشركة المتعددة الاختصاصات التي تتخذ من إشبيلية مقرا لها، ثلاثة مهندسين معماريين للعمل على المشروع، ويتعلق الأمر بكل من أنطونيو غونزاليز كوردون، وأنطونيو لينيان ومحمد القندوسي، ويساعدهم كل من إستيفان فالينسيا، وليندا بناجي، وفيكتور سيلفيرا.