صراع بين أمازيغ و يـساريين يـبعد عابد العنكوري من قيادة جمعية المعطلين

نـاظورتوداي : متابعة 
 
لـم يـسلم الجمع العام السنوي ، لجمعية المعطلين بالناظور ، المنعقد أول أمس 28 يناير الجاري ، من التراشق بتهم العمالة للمخزن و الانتهازية ، بـين منخرطين و قياديين لهم انتماءات سياسية بتنظيمات يسارية وامازيغية ، قـبل أن يـنتهى الاجتماع بعدما دام أزيد من 7 ساعات ، حيث تم انتخاب مكتب جديد أقصي منه الرئيس السابق عابد العنكوري .
 
وأفادت مصادر مقربة من المكتب الجديد لجمعية المعطلين بالناظور ، والذي سيقوده منتمون لحزب النهج الديمقراطي بالناظور ، بأن الجمع العام طغت عـليه أجواء الكولسة ، بعدما شكل مجموعة المنضوين تحت لواء الفرع المحلي للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات ، تكتلا كـان من بين أهدافه الأولى إقـصاء جميع المنتمين للحركة الأمازيغية .
 
وقد أفرزت نتائج الجمع العام ، حصول رشيد الدراز الذي جاء أولا بـ 104 من الأصوات ، فيما حافظ أعضاء في المكتب السابق على مكانهم ضمن التشكيلة الجديدة ، من ينهم أنور التانوتي و عزيز كطوف ، المنتميان للنهج الديمقراطي ، بالاضافة الى طارق ولقاضي .
 
و يرتقب معطلون ، أن تعرف الجمعية الوطنية شرخا على المستوى المحلي ، بعدما تبينت حسب تصريحاتهم لناظورتوداي ” نـية بعض الاطراف في السيطرة على التنظيم في خدمة أجندات حـزبية ” ، وهو الأمـر الذي قد يؤزم العلاقة بين مختلف مكونات الجمعية و سينتج توترا بينها .
 
يذكر أن قيادة الفرع المحلي لجمعية المعطلين بالناظور ، قد عادت لعزيز كطوف ، مع حفاظ التانوتي على النيابة ، ما أثار استغراب مجموعة من المعطلين بالاقليم ، خـاصة أن الحاصل على المرتبة الاولى والمسمى رشيد الدراز برصيد 104 ، جـاء أخيرا في تشكيلة المكتب في صيغة مستشار .