صـاحب شـركة من ” أزرو ” يـستغل إسم البطل ” ميمون مختار ” للإستفاد بـ 34 مليون من عمـالة الناظور

ناظور توداي : لجنة الإعلام والتواصل

دعى المكتب الإداري للإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف، خلال الندوة الصحفية المنعقدة بمكتبة المركب الثقافي بالناظور، الجهات المسؤولة وفي مقدمتها عامل إقليم الناظور، المصطفى العطار، بضرورة فتح تحقيق نزيه حول الإختلالات التي تشوب الإجراءات التي تسبق التظاهرة الرياضية في رياضة الملاكمة، المزمع تنظيمها بالقاعة المغطاة للرياضات بالناظور، بتاريخ 09 يونيو الجاري، من طرف المسمى ” مرابطي ” صاحب مؤسسة تقوم بتنظيم التظاهرات الرياضية في رياضة الملاكمة، هذا الأخير الذي قام بإصدار مجلة تحمل مجموعة من صور البطل السابق في رياضة الملاكمة الناظوري ” ميمون مختار” مؤكدا من خلال المجلة أنه سيتم تكريم البطل السابق من خلال تظاهرة رياضية سيقوم بتنظيمها بشراكة مع عمالة إقليم الناظور والجامعة الملكية المغربية للملاكمة والمجموعة الإحترافية لذات النوع الرياضي ووزارة الشباب والرياضة وشركاء إعلاميين متمثلين في قناة الرياضية التلفزية وإذاعة ” كازا إ ف م ” مع إقصاء الإعلام المحلي بالناظور بمختلف مشاربه، وذلك حسب ما يؤكده ملصق التظاهرة المذكورة.

وخلال الندوة الصحفية المذكورة تهرب منظم التظاهرة ” مرابطي ” من الإجابة عن اسئلة الإعلاميين خاصة المتعلقة منها بتفاصيل صرف ميزانية التظاهرة، حيث أكد أنه توصل من شركاء التظاهرة وعمالة الناظور بمبلغ 24 مليون سنتيم في إنتظار توصله بمبلغ إضافي يقدر ب 10 ملايين سنتيم من طرف مؤسسات اخرى البنكية منها على وجه الخصوصن على أن يكون مجموع ميزانية التظاهرة هو 34 مليون سنتيم، وحول الغلاف المالي المخصص للمكرم البطل ” ميمون مختار” فاجأ منظم التظاهرة جميع الإعلاميين خلال التظاهرة أنه البطل لن يستفيد ولو بسنتيم واحد من ميزانية التظاهرة علما أن جميع الشركاء المساهيمن في التظاهرة من عمالة الإقليم ومؤسسات بنكية وإقتصادية ساهمت من أجل تخصيص الغلاف المالي للتظاهرة للبطل ” ميمون مختار” الذي ضحى بالغالي والنفيس من أجل تمثيل الملاكمة المغربية أحسن تمثيل، بدل إستغلال منظم التظاهرة إسم ” ميمون مختار” قصد الإتجار وجمع الأموال على تضحياته الجسام وتاريخه الرياضي اللامع، وهو الأمر الذي رفضه ” ميمون مختار” رفضا باتا قصد إستغلاله من طرف المسمى ” مرابطي” مع إعلانه إستعداده لمتابعته قضائيا في حالة ما إذا ثبت استحواذه على المبلغ المالي الذي توصل به والذي يقارب 30 مليون سنتيم، من خلال الترويج لإسم ” ميمون مختار ” لجمع الأموال وحرمانه من الإستفادة منه، علما أن البطل المذكور لم يستفد من أية بادرة إجتماعية من طرف أية مؤسسة أو جهة مسؤولة على تضحياته الجسام التي قدمها للرياضة الوطنية بشكل عام والملاكمة المغربية بشكل خاص.

وفي ذات السياق تمكن الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف من الحصول على البطاقة المالية للتظاهرة المذكورة، والتي تكشف مجموعة من الأرقام الخيالية التي تقدم بها منظم التظاهرة المسمى ” مرابطي ” قصد النصب عليهم لجمع مزيدا من الأموال ” أنظر الوثيقة” والتي لا تمت للواقع بصلة من قبيل تحديد قيمة مكبرات الصوت في مبلغ 26 ألف درهم علما أن القاعة المغطاة بالناظور تتوفر على جهاز التذييع والتي تم إحادثه مؤخرا ويتوفر على تجهيزات حديثة، إلى جانب تحديد تذاكر الطائرة في قيمة أزيد من 74 ألف درهم وقيمة الملصقات والمنشورات في ما يقارب 20 ألف درهم، في الوقت الذي لم يخصص ولو درهم واحد من اصل ما يناهز 40 مليون سنتيم للتظاهرة للبطل الدولي السابق ” ميمون مختار” وهو ما جعل هذا الأخير يقاطع التظاهرة ويطالب بالتحقيق مع المسمى ” مرابطي ” هو الموال التي توصل بها قصد إسترجاعها من طرف الجهات المسؤولة، معربا في ذات الآن عن إستعداده قصد متابعته قضائيا لذات الشخص من أجل تفادي سقوط ضحايا جدد لعملياته الإلتوائية التي يسعى من خلالها إلى مراكمة الثروة وجمع الأموال على حساب تضحيات ونضالات الأبطال الرياضيين بالمنطقة والمغرب ككل.

تقرير الإتحاد الجهوي للصحافة الإلكترونية بالريف | تصوير : الجيلالي الخالدي