صوت ناظوريو الـ 20 فبراير يدعو مجددا الى مقاطعة الدستور

ناظور اليوم : خالد الوليد
 
خرج الآلاف من المواطنين بالناظور عشية يومه الأحد في مسيرة شعبية حاشدة دعت لها تنسيقية حركة شباب 20 فبراير بالناظور ,انطلقت من ساحة حمان الفطواكي وجابت أكبر شوارع المدينة لتستقر بساحة الشبيبة ,من أجل التعبير عن موقفهم الرافض للدستور " الممنوح" ودعوة ساكنة المدينة إلى مقاطعته.
 
وردد الشباب المحتجين ,إناثا و ذكورا,الذين شاركوا في أكبر مسيرة مناهضة للدستور بالناظور منذ الخطاب الملكي الأخير , شعارات مطالبة بإسقاط مشروع الدستور"الممنوح" .

وقالت حركة 20 فبراير المحتجة التي دعمتها جماهير شعبية تقاطبت على التظاهرة بشكل عفوي ، أن الاصلاح الحقيقي لن يكون الا اذا كانت هناك مبادرات تؤكد أن عقلية الاستبداد قد تم القطع معها رسميا من طرف الدولة ، باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين و محاكمة رؤوس الفساد ، و إعطاء الفرصة للشعب المغربي من أجل الاسهام في وضع دستور متقدم ، يكرس فصل السلط و نزاهة القضاء و حرية الاعلام .
 
واعتبر المحتجون استمرار أساليب العنف ضد المتظاهرين وقمعهم من طرف العناصر الامنية بالشوارع  ، و الدفع بمجموعة من " البلطجية " على أساس عرقلة السير العادي للاحتجاجات السلمية ، صورة تجسد عدم رغبة الدولة في القطع مع الماضي وبناء مغرب الديمقراطية والحريات.
 
وردد المحتجون شعارات مختلفة ، استهدفت مجموعة من كبار المسؤولين بالمغرب والاحزاب السياسية ، من بينها " حزب الاستقلال ، العدالة والتنمية ،الوزير الاول عباس الفاسي ، الهمة ، بنكيران ، والماجدي … " ، كما طالبوا بفتح تحقيق نزيه للكشف عن السبب الحقيقي وراء مقتل 5 شباب بالحسيمة في 20 من فبراير و كمال العماري بأسفي بداية هذا الشهر.