ضبط حمام محمّل بالحشيش في سجن آسفي

نـاظورتوداي : 

عاشت مرافق السّجن المحلي في آسفي، الأسبوع الماضي ، حالة استنفار وسط الحراس والسجناء بعد ضبط حمام محمل بأجسام غريبة مثبتة في أرجله. وقالت مصادر على اطلاع إن حراس السجن طاردوا حمامة بعد تعثرها في التحليق وسط بهو السجن.
 
وكشفت مصادر عليمة من سجن آسفي أن موظفي السجن ذهلوا لحظة اكتشافهم أن الحمامة كانت محملة بكميات من الحشيش ملفوفة بعناية على ساقيها، وقدرت مصادرنا هذه الكمية بـ50 غراما، كانت موجة لأحد الأشخاص داخل السجن لم يكشف بعد عن هويته.
 
وقد أمرت النيابة العامة في المحكمة الابتدائية في آسفي بفتح تحقيق أولي من قبل الشرطة القضائية التي انتقلت إلى سجن آسفي وتسلمت الحمامة وكميات المخدرات وأخذت صورا لها وهي محملة بالحشيش.
 
وقالت مصادر على اطلاع إن إدخال الحشيش إلى سجن آسفي عن طريق الحمام هي عملية جديدة لم يسبق أن تم ضبطها من قبل فرق التفتيش، مشيرة إلى أن سجن آسفي تجاوره أشجار تعيش فيها أسراب كثيفة من الحمام، وأن الأطراف التي تقف وراء هذه العملية لم يتم تحديدها بعد وأن التحقيق يسير في أفق فك لغز هذه العملية الجديدة في تسريب المخدرات إلى داخل سجن آسفي.
 
ونفى مصدر رسمي من سجن آسفي أن يكون حراس السجن أطلقوا النار على الحمامة المحملة بالحشيش قصد إسقاطها، مضيفا أن حراس السجن استطاعوا شل حركتها بأيديهم وبوسائلهم الخاصة، مشيرا إلى أن الحمامة لم تكن تستطيع التحليق بجناحيها بشكل عادي نظرا لكمية المخدرات التي كانت ملفوفة بإحكام على ساقيها.