ضعف التيار الكهربائي بالرويسي يخلق استياء المواطنين

ناظورتوداي : محمد ولد الهادي 

 
ساكنة الحي متأهبة لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة التجارية للمكتب الوطني للكهرباء بأزغنغان
يشتكي مجموعة من سكان حي «الرويسي» التابع لبلدية أزغنغان، من ضعف مستمر للتيار الكهربائي في منازلهم خصوصاً في أوقات الذروة (من الساعة السابعة مساءً إلى منتصف الليل)، وبوتيرة يومية. ويقول المشتكون إن هذه الوضعية لها أثر سلبي على تجهيزاتهم الكهربائية التي تلحق بها أعطاباً مختلفةً.
 
وقد تضرر العديد من المواطنين القاطنين بالحي كثيراً، من جراء  ضعف جهد التيار وعدم استقراره، الشيء الذي يتسبب لهم في أعطاب لتجهيزاتهم المنزلية، كما يؤثر هدا المشكل أيضاً على المدخول اليومي للمحلات التجارية المتواجدة بالحي، كما يتضرر أيضاً من جراء هذا المشكل الأشخاص مرضى داء السكري الذين يتعاطون الأنسولين، وهذا بسبب إتلافها داخل الثلاجات التي لم تعد تعمل بسبب ضعف الكهرباء… مما خلق نوعاً من الاستنكار التام والاستياء العارم لدى الساكنة وجعلهم متأهبون للقيام بوقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة التجارية للمكتب الوطني للكهرباء بأزغنغان.
 
ويطالب سكان حي الرويسي الجهات المعنية بالإسراع في حل هذا المشكل العويص، وفتح تحقيق دقيق للوقوف على أسباب ضعف التيار الكهربائي بحيهم، كما يطالبون الجهات المسؤولة بالتدخل لحمل المكتب الوطني للكهرباء على إصلاح العطب الحاصل في المحول الكهربائي المتواجد بحيهم.