‘ضغوطات’ تمنع ناشر فيديو تنظيم القاعدة من الدخول إلى المغرب

نـاظورتوداي : 

تعذر على الصحفي الإسباني، من جريدة “الباييس” ، الحضور إلى الرباط يوم السبت 21 سبتمبر، للمشاركة في مائدة مستديرة، حول علاقة الإعلام بالربيع العربي بمنطقة المغرب الكبير، نظمتها “الجمعية المغربية لصحافة التحقيق”.
 
وعزا المعطي منجب، عضو مكتب الجمعية عدم حضور سمبريرو إلى “ضغوطات” تعرض إليها من طرف جهات لم يكشف عن أسمائها ولا كشف عن طبيعة هذه “الضغوطات وحدودها، موضحا أن الأمر يتعلق بقضية اعتقال علي أنوزلا، مدير موقع “لكم. كوم”.
 
وأفاد منجب بأن “الجمعية المغربية لصحافة التحقيق”، كانت قد قررت إعداد مائدة مستديرة في إجتماع لها يونيو الماضي، لمناقشة موضوع “الإعلام والربيع العربي بمنطقة شمال افريقيا”، ودعت لها كل من الصحفي المصري “هشام القاسم”، والإسباني “إغناسيو سامبريرو”، (محل الجدل) والفرنسي “انياس دال”، والمغربي “علي أنوزلا” (المعتقل).
 
وأضاف منجب لقد كان من المقرر أن يحل “سامبيريرو” في مطار الدار البيضاء ليلة الجمعة 20 سبتمبر، في حدود الساعة الثامنة وعشرين دقيقة على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية، قبل أن يهاتفه ويخبره بعذر “الضغوطات” التي لم تتركه يخرج من مطار “بارشلونة” الكاتالوني.