ضـحايا ” محضر 20 يوليوز ” يحشدون الـدعم و التـضامن من مدينة الناظـور

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
تـمكن أعضـاء التنسيقيات الأربع للأطـر المعطة المعروفة  الموقعة على محـضر 20 يوليوز ، من حشـد دعـم و تضـامن الكثير من الهيـئات السياسية و النقـابية و المدنية بـمدينة النـاظور ، وذلـك خلال رفعهم للافتات أعـربوا من خـلالها إستنكارهم تجاه تمـاطل الحكومة في تفعيل مقتضـيات هذا المقـرر الوزاري القـاضي بإدماجهم المبـاشر في أسـلاك الوظيفة العمومية ، بدعوى عـدم قـانونيـته حسب مـا أكـده عبد الإلـه بنكـيران في الكثـير من المناسبات .
 
قدوم منـاضلي و مناضلات التنسيقيات الأربع للأطـر المعطلة إلى النـاظور من أجل حـضور اللقاء التشـاوري الذي نظمته جمعية الريف للتضـامن والثقافة بقاعة المركب الثقافي و عرف غيـاب جميع الوزراء المدعويين للمشـاركة ، كـان بـهدف الإحتجاج على رئيس الحكومة الذي كـان من المرتقب أن يـحل هو الأخـر قـبل تسجيل غيـابه ، و سـارعت العديد من الفعاليـات إلى الإعراب عن تضـامنها اللامشـروط داخل القـاعة لـحظة رفع ” ضحايا 20 يوليوز ” للافتـات إحتجاجية و إلـقاؤهم مداخلات إستنكـروا فيها تلاعب الحكومة الحـالية بـمطالبهم و تـهربها من المسـؤولية تجـاههم  رغم الوعود التي قدمـها أعضاؤها خـاصة المنتمون لحزب العدالة و التنمية في الحملة الإنتخابية الأخيـرة .
 
وكـانت اللـجنة التنسيقية لفعاليات المجتمع المدني بـشمال المغرب الكائن مقرها المركزي بالناظور ، سباقة إلى تعميم بـيان تضـامني مع الأطـر المعطلة ، و أدانت بشدة تنصل الحكومة الحالية من إلتزامتها كمشرفة على تسيير شؤون الدولة تجاه مواطنيها ، وطـالبت من المجلس الوطني لحقوق الإنسـان بإعتباره كـان وسيطا وضامنا لحقوق هذه الأطـر خلال المفاوضـات التي سبق التوقيع على محضر 20 يوليوز ، بـالتدخل للمطالبة بتنفيذ مضمون هذا المقـرر الوزاري وإنصـاف ضحاياه التي يـريد الشعب المغربي أن يـراهم في المكاتب يساهمون في بنـاء هذا البلد عوض مـطاردهم في الشوارع و أمام الـبرلمان من لدن القـوات الأمنية .

الإتحاد الجهوي للصـحافة الإلكترونية بـالريف ، أكـد هو الأخـر على مشـروعية مطـالب المحتجين من الأطـر العليا بطريقة حضارية داخل المركب الثقافية للناظور ، و طـالب من الحكومة تحمل مسـؤوليتها التـاريخية بخصوص من تـسعى إلى جعلهم اليوم لـعبة في أيادي السلطات و الألات البوليسية .

السيد مصطفى بوحجر عضو المكتب الإقليمي لحزب الإتحاد الإشتراكي و القيادي في الفدرالية الديمقراطية للشـغل ، هـو الأخـر ندد في مداخلة لـه الأسـلوب الذي جـابهت به الحكومة الحـالية تنسيقيات الأطر العـليا بـالمغرب ،خـاصة عبد الإلـه بنكيران الذي إستهزء عبـر تصـريحات منها من نقـل مباشرة على القـناة الأولى في إشـارة لموقفه الغريب الذي قـال فيـه ” الله هو لي كيعطي ” .
 
ومن الـمرتقب أن يواصل ضـحايا محضر 20 يـوليوز تنقلهم بـين مختلف المدن المغربية لـحشد المزيد من الدعم و التضـامن الشـعبي ، لإرغـام الحكومة على تفـعيل المقرر الوزاري الموقع من لدن الوزير الاول السـابق عبـاس الفـاسي ، و إعتبـار مطـالبهم مـشروعة و موضوع إتفـاق رسـمي من لدن الدولة .