ضمنهم نقابيون متقاعدون و متوفون : وزارة الوفا تقاضي 44 موظفا احتلوا سكنيات إدارية بالناظور

ناظورتوداي : علي كراجي
 
نشرت وزارة التربية الوطنية على بوابتها الإلـكترونية ، لائـحة محينة للسكنيات الوظيفية والإدارية التابعة لها بـدون سـند قانوني ، وذكرت ضمن بلاغ تحصلت ” ناظورتوداي ” على نسخة منه ، أن هذا الإجراء يتوخى إطلاع الرأي العام الوطني والأسـرة التعليمية على المستجدات الخاصة بهذا الملف ، والمتربطة أساسا بإفراغ عدة سكنيات سواء عن طواعية أو من خلال التسريع بتفعيل المساطر القانونية .
 
وتشبثت الوزارة بـالمتابعة القضائية في حق 44 موظف تابعين لأسرة التعليم بإقليم الناظور ، كانوا يشغلون مناصب مدراء بمؤسسات إبتدائية و إعدادية و ثانونية تأهيلية ورؤساء مصـالح بالنيابة الإقليمية ، وحسب اللائحة المحينة فإن الدعوة القضائية التي حركها محمد الوفا ضد هؤلاء تأتـي بعد إستمرارهم في إستغلال السكنيات الوظيفية دون سند قانوني بالرغم من إنهاء مهامهم او إعفائهم أو إنتقالهم للعمل بمدن أخرى أو إحالتهم على التقاعد .

وأشارت الوزارة  أنها قامت من خلال هذه اللائحة المحينة، بحذف بعض السكنيات وإضافة أخرى على ضوء الشكايات التي توصلت بها من طرف أفراد أو تنظيمات نقابية أو جمعيات المجتمع المدني، وما أسفرت عنه التحريات التي أجرتها في الموضوع.
 
وﻋﻣدت اﻟوزارة ، إﻟﻰ ﻧﺷـر ﻻﺋﺣﺔ ﺑﺄﺳﻣﺎء اﻟﻣﺣﺗﻠﯾن ﻟﻠﺳﻛﻧﯾﺎت اﻟوظﯾﻔﯾﺔ ﺑﺈﻗﻠﯾم اﻟﻧﺎظور و ﺑﺎﻗﻲ ﺟﮭﺎت اﻟﻣﻣﻠﻛﺔ ، لـكشف ” المستور ” ويوجـد ضـمن أسمـاء المحتلين لهذه المباني الوزارية متوفون و نقابيون ، بينهم الراحل أحمد البروزي أحد قـادة الفدرالية الديمقراطية للـشغل و حزب الإتحاد الإشتراكي ، وأحمد بزايري المدير السابق لثانوية عبد الكريم الخطابي و ميمون البـالي الرئيس السابق للجمعية الخيرية الإسلامية الذي يحـتل مسكنا وظيفيا بـدار الطلبة المسلمين المؤسسة المغربية الوحيدة بمدينة مليلية المحتلة إسبانيا .
 
و ﯾﺄﺗﻲ قرار المتابعة القضائية ، ﺑﻌد أن اﺗﺧذت اﻟوزارة ﻛل اﻹﺟراءات اﻹدارﯾﺔ واﻟﻘﺎﻧوﻧﯾﺔ اﻟﺟﺎري ﺑﮭﺎ اﻟﻌﻣل ﻣﻊ اﻟﻣﺣﺗﻠﯾن ﻟﻠﺳﻛﻧﯾﺎت اﻟوظﯾﻔﯾﺔ واﻹدارﯾﺔ واﻟﺗﻲ ﻣﻛﻧﺗﮭﺎ ﻣن اﺳﺗرﺟﺎع 1069 ﺳﻛﻧﺎ إﻟﻰ ﺣد اﻵن، اﺳﺗﻔﺎد ﻣﻧﮫ ﻣوظﻔون ﺟدد، ﻓﻲ اﻟوﻗت اﻟذي ﺗوﺟد ﻓﯾﮫ دﻋﺎوي أﺧرى ﺟﺎرﯾﺔ وأﺣﻛﺎم ﻗﺿﺎﺋﯾﺔ ﻟم ﺗﻧﻔذ ﺑﻌد.
 
وأوردت الوزارة أن اﻟﺷﻛﺎﯾﺎت اﻟﻣﺗﻌددة اﻟﺗﻲ ﺗﺗوﺻل ﺑﮭﺎ اﻟوزارة ﻣن ﺟﮭﺔ، ﺧﺎﺻﺔ ﺑﺷﺄن اﻟﺳﻛﻧﯾﺎت اﻟﻣﺧﺻﺻﺔ ﻟﻺدارة اﻟﺗرﺑوﯾﺔ، وﻣﻼﺣظﺎت اﻟﻧﺎﺋﺑﺎت واﻟﻧواب واﻟﻣﺳﺗﺷﺎرات واﻟﻣﺳﺗﺷﺎرﯾن ﻣﻣﺛﻠﻲ اﻷﻣﺔ ﻣن ﺟﮭﺔ ﺛﺎﻧﯾﺔ، إﻟﻰ ﺟﺎﻧب إﺛﺎرة اﻟﺻﺣف اﻟوطﻧﯾﺔ ﻟﻠﻣوﺿوع، ﻛﺎﻧت ﻣﺳوﻏﺎ ﻛﺎﻓﯾﺎ ﻟﻧﺷر اﻟﻼﺋﺣﺔ.

إلى ذلك ، جددت وزارة التربية الوطنية نداءها إلى الأشخاص الذين لم تشملهم إلى حدود الآن مسطرة الإفراغ ، أن يقوموا بإرجاع السكن فورا إلى المصالح المختصة .