طارق بنعلي يواجه 20 سنة من السجن بعد اعتقاله في بريطانيا بتهمة الإرهاب

ناظورتوداي : متابعة

كشفت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية ان إمام مسجد في منطقة ميدلاندز اعتقل بتهمة تجنيد أشخاص في خلية تابعة لتنظيم الدولة “داعش” في إسبانيا.

واوضحت ان السلطات القضائية وجهت اتهامات للإمام المتطرف الذي يعيش في غرب ميدلاندز في بريطانيا بتجنيد أشخاص عبر (موقع) يوتيوب للانضمام إلى خلية إرهابية في إسبانيا.

وأضافت أن “طارق شادلوي (43 عاما) اعتقل مؤخراً في برمنغهام بعدما اعتقلت السلطات الإسبانية 4 من مساعديه في جزيرة مايوركا”. كما اعتقل إسباني آخر (28 عاما) في دورتموند.

واشارت الصحيفة البريطانية أن “الإمام من أصول مغربية، ويعيش في بريطانيا مع زوجته وأطفاله الثمانية منذ عام 2015 بعدما انتقلوا إليها من بلجيكا”.

وتابعت بالقول إن “شادولي، المعروف باسم طارق بن علي، كان يتردد على مسجد باريسي لطالما وجد فيه عمر مصطفي، أحد المسلحين الثلاثة الذين دخلوا قاعة “باتاكلان” للحفلات ضمن الهجمات التي ضربت أماكن متفرقة من باريس وقتل فيها نحو 130 شخصا في عام 2015.

واكدت الصحيفة إنه في حال إدانة شادلوي فإنه يواجه حكماً بالسجن لمدة 20 عاماً.