طارق يحيى يزكي عبد القادر أقوضاض وكيلا للائحة التفاحة للإنتخابات التشريعية لإضعاف حظوظ المنصوري

ناظورتوداي :

نفى جمال شوراق المنسق الجهوي لحزب التجديد والإنصاف، علمه بنبأ تزكية عبد القادر أقوضاض وكيلا للائحة حزب التجديد والإنصاف للإنتخابات التشريعية المقبلة ، مضيفا في رده المقتضب لريف سوار،بالقول بأنه " ستكون الكارثة إذ ما تأكد الخبر وكنت آخر من يعلم ، خصوصا وأني المنسق الجهوي للتنظيم ". 

وحول ما نشر سابقا بخصوص تزكية المسمى حليم فوطاط وكيلا للائحة الحزب بدلا من طارق يحيى الذي أعرب عن عدم استعداده لخوض غمار الاستحقاقات التشريعية ، أكد كذلك جمال شوراق عدم علمه بأي تزكية لأي كان بخصوص الانتخابات التشريعية ، مستغربا ما يتداول من قبل بعض وسائل الإعلام . 

وحسب مصادر جد مطلعة فان طارق يحيى الشخصية الثانية في تنظيم التجديد والإنصاف، أقدم على تزكية عبد القادر أقوضاض لخوض غمار الاستحقاقات التشريعية وكيلا للائحة . 

وأضافت ذات المصادر بأن تزكية طارق للمستشار البرلماني ( الغرفة الفلاحية ) أقوضاض المنتهية ولايته والقادم من حزب الحركة الشعبية ، لا تخرج عن إطار الحرب التي يخوضها رئيس بلدية الناظور ضد آل المنصوري وعلى رأسهم رئيس مجلس النواب سابقا مصطفى الذي سبق له وأن وافق على طلب متعلق برفع الحصانة عن طارق يحيى الذي لم يستسغ الأمر. 

أما بالنسبة لحليم فوطاط فقد أكدت مصادرنا عزمه خوض غمار الاستحقاقات التشريعية المقبلة ، بعيدا عن الصراعات الضيقة وتصفية الحسابات وهو الأمر الذي يجعل من تزكيته وكيلا للائحة التجديد والإنصاف أمرا مستبعدا. 

ريف سوار