طارق يحيى ينوي الترشح لمجلس الجهة و اجتنابه دخول معركة البرلمان ناتج عن تراجع شعبيته

نــاظور اليوم : علي كراجي 

قال سياسي مقرب من المجلس البلدي للناظور ، فضل عدم الكشف عن هويته ، في تصريح لـ "ناظورتوداي " ، أن رئيس الجماعة الحضرية لذات المدينة السيد طارق يحيى ، ينوي دخول معركة الانتخابات الجهوية المقبلة ، و اجتنابه التقدم للاستحقاقات البرلمانية ناتج عن التخوف الذي أضحى يراوده بعد فقدانه لنسبة كبيرة من شعبيته ازاء سياسيته التدبيرية للشأن المحلي  ، التي خلفت مشاكل عديدة لا زالت ساكنة الناظور تؤدي ضريبتها .
 
وأورد ذات المتحدث لـ " ناظورتوداي " ، ان طارق يحي لامس التراجع الكبير لأسهم بورصته السياسية اقليميا، ما شكك في أمال صعوده مرة أخرى للغرفة البرلمانية الأولى ، مضيفا أن الرئيس الحالي لجماعة الناظور الحضـرية ، فهم جيدا مشروع الجهوية المتقدمة المرفوع من لدن اللجنة الاستشارية للملك محمد السادس ، الذي يمنع الترشح للانتخابات البرلمانية والجهوية في أن واحد ، ما جعله يختار المعركة التي يراها أقل صعوبة لنيل احدى المقاعد .
 
وحول أمال البرلماني الناظوري عن حزب التفاحة في معانقة احدى كراسي مجلس جهة الشرق والريف ، يؤكد نفس المصدر أن صعوبة الفوز في هذه الاستحقاقات ازدادت تعقيدا نظرا للقوانين الداعية الى اجراء انتخابات يختار فيها المواطنون ممثليهم عن طريق الاقتراع المباشر ، لكن " طارق يحيى " يفكر في زرع مجموعة من مؤيديه بمناطق نائية بالريف ودوائر أخرى تقع بمجموعة من جماعات المغرب الشرقي للدعاية له في الحملة الانتخابية .
 
يذكر أن طارق يحيى البرلماني بالغرفة الأولى من الناظور عن حزب التجديد والانصاف " حزب الشعب حاليا " ،  قد أكد في تصريح صحفي ، أنه لن يعاود الترشح للاستحقاقات النيابية ، بناء على ما راكمه من تجربة جعلته يقتنع أن الوضع السياسي المغربي لا يسمح للبرلمانيين بالوصول الى أهدافهم المسطرة ، يقول طارق .