طاقات شابة بـالناظور تنهي تصوير الجزء الثاني من فيلم ” وغاري بوشوارتي “

ناظورتوداي : 
 
بـعد النجاح الذي حققه فيلم وغاري بوشوارتي ” الجزء الأول ” والذي حقق نسبة مشـاهدة عـالية بلغت أزيد من مئة ألـف ، وبعد التشجيعات و الانتقادات التي تلقاها القائمون على هذا الإنتاج المصور ،  عبر مجموعة من المواقع الالكترونية و اخرى عبر الفايسبوك يأتي هذا الجزء الثاني ليكمل الاول ويصلح ما كان لابد اصلاحه من تجاوزات و أخطاء لقلت التجربة بسبب نقص الامكانيات المادية و اللوجيستيكية.
 
ورغم ما ذكر من الصعوبات و المعيقات التي اعترضت طريق إخراج الفيلم إلى حيز الوجود ، خلال عملية تصوير  المشاهد المتنوعة و المختلفة من حيث المكان و الزمان وكذا المدة التي تجاوزت السنة و النصف تقريبا فيبقى الهم الوحيد لدى هذا الفريق الشاب هو ان الخطو من حسن لأحسن للتأكيد على أن الريف عامة و الناظور خاصة توجد فيه مواهب كثيرة و في مختلف المجالات وأنها تستطيع أن  تخلق من لا شيء أشياء  وهذا الاخير كان شعارا اتخذه فريق فيلم “وغاري بوشوارتي” ليكون عند حسن ضن المتلقي لأنه هو المستهدف بالدرجة الاولى …
 
الربح الكبير  يقول القائمون على الفيلم ” حين شاهدنا بعد عرضنا الجزء الأول من الفيلم أن مجموعة من الشباب والتلاميذ  بادروا وسارعوا واستطاعو أن يعملوا بجد وا جتهاد و أن يخلقوا جو من المنافسة والمتعة و صوروا مجموعة من الأفلام القصيرة  ” .
 
مراد ميموني قـال ” لا شك أنكم شاهدتم اياها من خلال المواقع الالكترونية واليوتوب والتي استطاعت أن تغطي نقص المنتوج الفني الريفي من أفلام ومسلسلات و مسرحيات و برامج باللهجة الريفية في قنواتنا التلفزية ..”
 
فريق عمل وغاري بوشوارتي سيكرم يوم السبت 1 دجنبر 2012 على الساعة 2.30 بالمركب الثقافي في حفل فني 
 رفقة البطلة الراحلة “نعيمة بياري” الشابة التي رحلت عن الحياة في الأسبوع الماضي ، كما سيعرض فيه الجزء الثاني
 من الفيلم  قبل أن يبث عبر المواقع الالكترونية, بالاضافة الى المشاركة الاولى من نوعها بالناظور للفنان محمد بوكموس من ألمانيا  وتأتي هذه البادرة من تنظيم جمعية أزول للفنون و الثقافة و التنمية بالناظور التي أبت الى أن تكون سباقة لتشجيع و دعم الطاقات المحلية الواعدة .
 
وتتوخى الطاقات الشابة الساهرة على إنتاج هذا الفيلم ، أن يلقى الأخير كامل الحضور والتشجيع والإنتقادات البناء ، لدعم هذه التجربة و الدفع بفريق التصوير والإنتاج والإخراج و جميع الممثلين المحليين ، نحو المزيد من العطاء و العمل بجدية لتطوير المهارات  في إنتاجات مستقبلية ، .