طـارق يـحيى يـطلق إسم ” مولاي عبد الله ” على شـارعين وسط مدينة الناظور

ناظورتوداي :
 
في إستهتار واضح بـمصالح المواطنين و إستمرارا منه في تجسيد سياسة اللامبالاة ، أطلق طـارق يحيى إسم ” مولاي عبد الله ” على شـارعين وسط مدينة الناظور ، مما شـكل موضوع إحتجاج العديد من سـعاة البريد و المواطنين القاطنين بذات الشارعين الملتقيان عند نقطة دار الصيد والقنص ” كاسابيسكا ” .
 
وأبـرز مشتكون أن حذف إسم شـارع مدون لـدى مصـالح الإدارة الترابية بالإقليم وهو ” علال بن عبد الله”  و تغييره بإسم أخر يحمله الشارع المحاذي لبناية بلدية الناظور ، تسبب في وقوع سعاة البريد في عدة أخـطاء مهنية ، مما جعلهم يـضطرون إلى تـأخير منح المراسلات والطرود البريدية لذويها أو وضعها في عـناوين لا تمتهم بها صـلة  .
 
وفي إتصـال مع مسؤول ببلدية الناظور ، أوضح أن هذا الخطأ إرتكب قـبل ستة أشهر ، لـكن مهندسي المدنية تقـاعسوا على إصـلاحه رغم توصل الإدارة المعنية بـشكايات من لدن المتضررين ، كـما أضـافت نفس المصادر بـأن رئيس المجلس البلدي تعامل مع الأمـر بإستهتار كبير ولم يوليه أية أهمية .
 
وأوضح صاحب محل تجاري كـائن بـشارع  ” علال بن عبد الله ” ، أنه توصـل مرارا برسـائل و طرود بريدية لا تربطه بـها أية علاقة ، ممـا إضطر إلى إعادتها لموظف تابع لمصلحة البريد ،  منبها في ذات الوقت المسؤولين على تسمية الشوارع بالخطورة التي يشكلها الخطـأ في إستهداف وكشف أسـرار المواطنين الموجودة داخل المراسلات البريدية.

يذكر ، أن المنابر الإعلامية بالناظور تسجل بشكل يومي شكايات مختلفة يدلي بها مواطنون ضد المجلس البلدي ورئيسه طارق يحيى  الفاشل إلى حدود الساعة في تدبير الشـأن العام ،