طـلبة أسـاتذة مركز تكوين المعلمين بـالناظور يـحتجون ضد حرمانهم من التعويضات المادية

نـاظورتوداي : متابعة  

خـاض طلـبة أسـاتذة مركز تكوين المعلمين بـالناظور ، زوال يومه الإثنين 23 أبـريل الجـاري بـنفس المرفق التربوي المذكور ، وقـفة إحتجاجية طـالبوا فيـها من الجهـات المسؤولـة منحهم التعـويـضات المـادية ، بـعد حرمـانهم مدة 6 أشـهر فـي خـرق واضح للقـانون الجـاري به العمل خـاصة المـرسوم رقم 2.57.1841 الصادر في 23 جمادى الأولى عام 1377 الموافق لـ 16 دجنبر 1957 بشأن تحديد المرتب المنفذ للموظفين والأعوان والطلبة الذين يتابعون تمارين التعليم أو دروس الإتقان .
 
 و ندد الطـلبة المشـاركون في الـوقفة بـالتأخـر المتعمد للمنح المـادية التي من المعلوم التوصل بها نهـاية كـل شـهر ، في إطـار التعويض عن فتـرة التدريب التي قـضوهـا داخل مـركز تكوين المعلمين والمعلمـات بـالناظور ، بعد التـخرج وإجتيـاز مبـاراة التوظيف المنظمة بأكاديمية الجهة الشـرقية بنجاح .
 
وأفـاد متدربون بـمركز تكوين المعلمين في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” ، ان المسؤولين عن هذا المـرفق يـتمصلون من واجبهم ، ويـقـابلون الطـلبة الأسـاتذة بـالمركز كـلما طـالبوا بـحقوقهم بـ ” الوعود الـكاذبة ” منذ بـداية الموسم إلى غـاية تـاريخ تنظيم الوقفة.
 
وأكـد ذات المحتجين ، أن مـدير المركز يـتملص من واجبـه ،حيث ينهج سـياسة التسويف و تـسويق الأوهـام للمتدربين ، و يدعي أن الموظف المسؤول عن توقيع الملفات الخـاصة بـالتعويضـات المادية غـائب ولا يـمكنهم التوصـل بـالمنح إلا بعد حضورهم لإتمام بـاقي المسـاطر الإدارية المتعلقة بـهذا الشـأن .
 
ويطـالب المحتجون من الجـهات المسؤولة على قـطاع التعليم محليا ، جهويا ووطنيـا ، التدخل من أجل الإستجابة لمطالبهم المشـروعة ، و ضـمان الصيرورة العـادية داخل المـركز ، والـمساهمة بـذلك في خـلق الجو المطلوب بـين المتدربين المقبلين على التخرج لـتولي مسـؤوليـة التدريس داخل الأقـسام المدرسية .