طلبة مهن التمريض بالناظور يبيتون في العراء إحتجاجا على الوردي

ناظور توداي : محمد العبوسي

دخل الطلبة الممرضون بالمستشفى الحسني ، منذ ليلة الأربعاء – الخميس الماضي ، في إعتصام مدته 24 ساعة ، إحتجاجا على ما وصفوه بـ ” القرارات المجحفة التي أرادت وزارة الصحة فرضها على خريجي مهن التمريض الذين تابعوا دراستهم في القطاع العام ” .

وطالب المعتصمون الذين إحتجوا أول أمس امام مقر حزب التقدم والإشتراكية بالناظور ، قبل الدخول في إعتصام ليلي أمام مقر مندوبية الصحة ، بتعديل القانون الداخلي الجديد للمعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة، الذي يتضمن، حسب تعبيرهم، “مجموعة من البنود المجحفة بالنسبة للطلبة، وعلى رأسها فتح الباب أمام طلبة المعاهد الخاصة”.

وأكد المحتجون على ضرورة إلغاء القرار القاضي بالسماح لبعض خريجي القطاع الخاص بالاندماج في الوظيفة العمومية، مشترطين أن تتم هذه العملية، إذا اقتضى الأمر، باجتياز مباريات الولوج شأنهم شأن طلبة المعهد العالي للمهن التمريضية.

ولوح الطلبة الممرضون بالمستشفى الحسني خلال ذات الموعد الإحتجاجي ، بالتصعيد في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم ، مع توقيف جميع أنشطتهم التمريضية إلى غـاية الإستجابة لملفهم المطروح على المستوى الوطني .

وكانت وزارة الصحة ، أكدت تنفيذ جملة من القوانين التي تسمح لخريجي المعاهد الخاصة باجتياز مباراة الولوج لإطار ممرض مجاز من طرف الدولة من الدرجة الثانية إسوة بنظرائهم المجازين من الدولة ، معللة هذا القرار بوجود خصاص كبير على مستوى الأطر المؤهلة في هذه التخصصات ، و يأتي هذا التصعيد مباشرة بعد إصرار خريجي المعاهد التابعة للدولة و الذين يعدون بالآلاف على مقاطعة مباراة التوظيف الأخيرة ، لتنتقل بعد ذلك شرارة الاحتجاجات إلى مختلف المراكز التي يتابع بها الطلبة الممرضون تداريبهم.