ظهور قندهار جديدة في أزغنغان بسبب البناء العشوائي

ناظورتوداي : محمد القلعي
 
توصلت ” ناظورتوداي ” بشكاية من أحد المتضررين بسبب البناء العشوائي الذي زحف على أرض في ملكية عائلته بحي الرويسي.
 
وقد أكد المتضرر في معرض  أنه فوجئ لدى عودته من ديار المهجر أن الارض التي تبلغ مساحتها أزيد من ثلاثة هكتارات والتي تقع في ملكية عدد من الورثة من بينهم والدته ، قد قامم بعض الورثة ببيعها شفويا لمجموعة من الاسر التي إستفادة من الثمن الرخيص الذي بيعت به الارض وإشترتها بدون أوراق ملكية لتقوم بالبناء فوقها بسرعة دون أن تقوم السلطات المحلية بدورها في محاربة البناء العشوائي، الامر الذي ترتب عنه ضياع حق بقية الورثة، الذين لم يوافقوا على البيع دون القسمة. 
 
وتساءل ذات المشتكي عن الطريقة التي شيدت بها المنازل بشكل عشوائي دون الحصول على الرخص والتي يزيد ـ أي المنازل ـ  عددها عن الاربعين منزلا دون أن تقوم السلطات المحلية بالاجراءات القانونية واللازمة لإيقاف زحف البناء العشوائي. 
 
كما إستغرب المصدر دائما كيفية تفويت القطع الارضية للمشترين بطريقة شفوية وتم ربط المنازل بالكهرباء بالرغم من وجود الارض في الشياع لأنها أرض وراثية، متسائلا عن الجهة التي منحت السكان الحق في ربط منازلهم بالكهرباء دون ورقة الملكية أو رخصة السكن. 
 
ويطالب المشتكي ومعه عدد من المتضررين بتدخل الجهات المختصة في الموضوع مؤكدا أن السلطات المحلية إذا لم تنصفه سيقوم بالتوجه إلى وزارة الداخلية ليسترد حقه من أعوان السلطة والورثة الذين أخذوا حق والدته غصبا.