عائلة بودروة تستفيد من ” طاكسي ” كتعويض على نضالات ابنها

نـاظوتورداي :
 
إعتبرت لجنة التنسيق المحلية لسياراة الأجرة الصنف الثاني بأسفي  تسليم ” كريمة ” جديدة رقم 516 لعائلة محمد بودروة تحت ذريعة ملف إجتماعي سيشعل فتيل التوتر والاحتقان في القطاع. وقال البيان توصلت هوالمذيل بتوقيع خمس اطارات جمعوية وحقوقية ونقابية  اطلقت عليها لجنة التنسيق المحلية، ان منح هذه الكريمة يتناقض مع مقتضيات أسمى قانون في البلاد “الدستور” و مع البرنامج الحكومي، وأن السلطات المحلية  وعلى راسها والي الجهة اتجهت الى اسكات صوت ضحايا الاحتجاجات على شغل والكرامة  وحل مشاكل المدينة على حساب المهنين المقهورين واستمرارها في اقصاء السائقين القدامى من الاستفادة .
 
وطالب أصحاب البيان رئيس الحكومة بفتح تحقيق بخصوص إصدار ” كريمة 516″ ضدا على البرنامج الحكومي وبفك ارتباط القطاع مع وزارة الداخلية وذلك  بتحريره ووضع تدابيره بيد وزارة التجهيز والنقل، كما هدد أصحاب طاكسيات بللجوء للقضاء ضد الجهات المسؤولة على منح هذه لكريمة  وبتنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 16 مارس 2012 تحت شعار “جمعة غضب المهنيين “.
 
يذكر أن محمد بودروة البالغ من العمر 38 سنة  عاطل مجاز تخصص آداب عربي ودبلوم في الكهرباء الصناعية،  لقي مصرعه ليلة الخميس13 أكتوبر 2011  عندما كان معتصما   فوق سطح مقر الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل باسفي طالبا حقه في الشغل، فتم رميه لما اقتحامت  الأجهزة الأمنية بقيادة رئيس الضابطة القضائية على الساعة الثانية عشر ونصف ليلا لفك اعتصام تنسيقية المعطلين حملة السواعد الذي عمر عشرة أيام على سطح هذا المقر.